“الإنتربول”: 1100 عراقي في الخارج مطلوبون للقضاء

0
784

أعلن صادق عبد الرحمن وهو قائد شرطة في المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) في العراق يوم الأربعاء أن 1100 عراقي من الموجودين خارج البلاد صادرة بحقهم مذكرات قبض.

وقال عبد الرحمن لوكالة الأنباء الرسمية (واع) إن “1100 عراقي في الخارج مطلوبون للقضاء، وصدر بحقهم مذكرات قبض (لم يحدد تاريخ صدورها) بتهم إرهاب وجنائية”.

-اعلان-



وأضاف أن “4 أشخاص آخرين تم إلقاء القبض عليهم من المشاركين في جريمة سبايكر (بمحافظة صلاح الدين عام 2014).

اثنان منهم في فنلندا، وواحد في فرنسا، والرابع في ألمانيا، ومجرم خامس أُلقي القبض عليه قبل أسبوع في تركيا”.

والجمعة، أعلن الأمن التركي القبض على مطلوب عراقي في ولاية بولو شمال غربي البلاد للاشتباه في ضلوعه بأنشطة تنظيم “داعش” الإرهابي في العراق، وهو صادر بحقه أمر قبض من “الإنتربول” في العراق.

وحسب الحكومة العراقية، أعدم “داعش” رمياً بالرصاص ألفي عسكري، وهم طلاب في كلية الطيران وعناصر أمن داخل قاعدة عسكرية معروفة باسم “سبايكر” في صلاح الدين (شمال).

وهذا عند سيطرتهم على المنطقة، في يونيو/حزيران 2014 في أحد أسوأ أعمال القتل الجماعي خلال حقبة التنظيم التي امتدت حتى أواخر 2017.

وحاصر مسلحو “داعش” الجنود في القاعدة، ثم اعتقلوهم واقتادوهم إلى العراء ومجمع القصور الرئاسية في تكريت (مركز صلاح الدين).

وهذا قبل أن يطلقوا النار عليهم من مسافات قريبة وفق صور ومقاطع مصورة نشرها التنظيم على مواقع موالية له آنذاك.

-اعلان-



وفي ديسمبر/ كانون الأول 2017، نفذت السلطات العراقية حكم الإعدام بحق 38 مداناً بارتكاب هذه المجزرة.داخل سجن الناصرية المركزي في محافظة ذي قار (جنوب شرق).

وأعلن العراق أواخر 2017 الانتصار على “داعش”، لكن التنظيم يمتلك خلايا نائمة في محافظات عديدة، ويشن هجمات دموية من آن إلى آخر.