قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، أمس الأحد، أن الدول المجاورة لبلاده والدول الأوروبية تأخرت في اتخاذ تدابير وقائية ضد فيروس كورونا.

كما أوضح قوجة، في تغريدة على تويتر، أن “معطيات منظمة الصحة العالمية، تشير إلى تسجيل 109 آلاف و405 حالات إصابة بفيروس كورونا في 104 بلدان”.

وأردف قائلا: “الفيروس تسبب أيضا في وفاة أكثر من 3 آلاف شخص حول العالم”.

وأفاد بأن تركيا نجحت لغاية اليوم في عدم تسجيل أي إصابة بكورونا، جراء تدابيرها الصارمة.

واستطرد: “جيراننا وأوروبا تأخروا في اتخاذ تدابير وقائية ضد كورونا، وعلى القادمين إلى بلدنا من الخارج الالتزام بالقواعد”.

وحتى مساء الأحد، أصاب الفيروس أكثر من 109 آلاف حول العالم في 104 دول وأقاليم، توفي منهم أكثر من 3800، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، وأدى إلى تعليق العمرة، ورحلات جوية، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

المصدر: الأناضول