واشنطن تدين تجربة كوريا الشمالية الصاروخية الجديدة

0
495

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية يوم الثلاثاء إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا في البحر، مؤكدة التزامها بالدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان.

-اعلان-



وقالت قيادة المحيطين الهندي والهادئ في بيان إن “الولايات المتحدة تدين هذه الأعمال وتدعو جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية إلى الامتناع عن أي أعمال أخرى لزعزعة الاستقرار”.

كما أشارت إلى أن الحادثة “لا تمثل تهديداً مباشرة للولايات المتحدة أو حلفائها”.

وفي السياق، شدد البيان على التزام واشنطن بالدفاع “الصارم” عن كوريا الجنوبية واليابان، وأنها ستواصل مراقبة الوضع والتشاور مع الحلفاء في المنطقة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الجيش الكوري الجنوبي أن بيونغ يانغ أطلقت صاروخاً باليستياً من غواصة على الأرجح،في أحدث حلقة ضمن سلسلة تجارب نفّذتها خلال الأسابيع الماضية.

وأفادت هيئة أركان القوات العسكرية في سيؤول في بيان: “رصدت قواتنا صاروخاً باليستياً قصير المدى غير محدد.

-اعلان-



ويُعتَقد أنه باليستي يُطلَق من غواصة كوريا الشمالية” حسبما نقلت وكالة الأنباء في كوريا الجنوبية “يونهاب”.

وأضافت أن الصاروخ أُطلِق باتجاه البحر شرق شبه الجزيرة الكورية من مدينة سينبو الواقعة على البحر شرق البلاد وفيها حوض كبير لبناء السفن.

وأظهرت صور عبر الأقمار الصناعية وجود غواصات في المنطقة.

كما يشار أن إطلاق بيونغ يانغ تجربة صاروخية جديدة اليوم يأتي في أعقاب اجتماع مبعوثي الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية يوم الاثنين في واشنطن لمناقشة الملف النووي لكوريا الشمالية.

-اعلان-



وأفادت التقارير أن رجال المخابرات من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان سيجتمعون في سيؤول اليوم أيضاً حسبما نقلت قناة “الحرة” الأمريكية.