نداء التبرع بالبلازما والدم من الهلال الأحمر التركي

0
675

بسبب شهر رمضان ووباء فيروس كورونا، هناك انخفاض في التبرع بالدم ومخزون البلازما المناعي.

مما دعا الهلال الأحمر التركي المواطنين للتبرع بالدم والبلازما.

وعلى الرغم من أن النوع الجديد من فيروس كورونا (COVID-19) يبطئ من تدفق الحياة اليومية، إلا أن الحاجة إلى الدم والبلازما المناعية مستمرة.

وقد دعا الهلال الأحمر التركي المواطنين للتبرع بسبب انخفاض التبرعات بالدم والبلازما خلال شهر رمضان.

كما تم التذكير بأن الجهات المانحة معفاة من حظر التجول خلال ساعات وأيام نهاية الأسبوع.

أيضاً، تزداد الحاجة إلى الدم من أولئك الذين ينقذون الأرواح بالتبرع بالبلازما المناعية.

“عندما تعطي وحدة واحدة من الدم، تحصل على حياة لثلاثة أشخاص”

أكد رئيس الهلال الأحمر التركي كريم كينيك على أهمية التبرع بالدم وقال:

-اعلان-



“الدم هو نسيج لا يمكن عمله في المختبرات، ومع ذلك، يمكن أن يكون شفاء إذا أعطيت للإنسان.

الدم ليس حاجة ملحة ولكنه حاجة مستمرة، انخفاض تبرعاتنا بالدم ومخزون الدم الوطني، وخاصة مع تأثير الوباء العالمي ورمضان مقلقين، ويتطلبوا دعوة للتعبئة الوطنية.

وقد قمنا بترتيبها حسب أوقات الإفطار والسحور، فعندما تعطي وحدة واحدة من الدم ، تحصل على حياة ل 3 أشخاص وأنت تزرع شتلة في الطبيعة”.

“لا يوجد سوى 1099 وحدة من مخزون البلازما المناعي”

يمكن للراغبين في التبرع معرفة أقرب مركز دم لهم وتحديد موعد من موقع الهلال الأحمر على الإنترنت www.kanver.org، ومركز الاتصال رقم 168.

وقد تم تنظيمه من خلال مراعاة ساعات الإفطار والسحور خلال شهر رمضان حتى لا يتعرض المرضى الذين ينتظرون الدم بشكل عاجل لأي إيذاء.

ويمكن للمتبرعين المعفيين من قيود حظر التجول في عطلات نهاية الأسبوع وبعد الساعة 19:00 مساءً الحضور إلى مراكز الدم والتبرع بالدم في غضون 15 دقيقة.

وفي البيان الذي أشار إلى أن الحاجة إلى البلازما المناعية مرتفعة أيضاً بسبب زيادة عدد حالات COVID-19، ذكر أن هناك 1099 وحدة فقط من مخزون البلازما المناعي.