ناسا تذهب إلى القمر مرة أخرى مع برنامج “أرتميس”

0
626

تخطط الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء الأمريكية لإطلاق صاروخ القمر العملاق غير المأهول في فبراير 2022 كجزء من برنامج أرتميس.

-اعلان-



إذ تكون مهمة تمهد الطريق للرحلات المأهولة، والتي ستأخذ ناسا أيضاً أول رائدة فضاء إلى القمر في المستقبل.

كما صرحت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء الأمريكية (ناسا) أن الصاروخ القمري الضخم يهدف إلى الإقلاع في فبراير 2022 لمهمة أرتميس 1، وهي تجربة طيران بدون طيار ضمن نطاق برنامج “أرتميس”، وهي مهمة قمرية و ستأخذ أيضًا أول رائدة فضاء إلى القمر.

وفي بيان مكتوب صادر عن وكالة ناسا، ذُكِر أن المركبة الفضائية أوريون مثبتة على صاروخ نظام الإطلاق الفضائي (SLS).

ودخل النظام المتكامل المرحلة النهائية من الاستعدادات لاختبار الطيران غير المأهول القادم ضمن نطاق المهمة القمرية. أرتميس.

-اعلان-



وذُكِر أن المهمة المعروفة باسم أرتميس 1 ستمهد الطريق لاختبارات الطيران المأهولة في المستقبل، في حين ذُكِر أنه بعد سلسلة من الاختبارات، من المقرر أن يقلع صاروخ القمر العملاق في فبراير 2022.

 “سيوفر أرتميس I وهو الأول من سلسلة من المهام المعقدة بشكل متزايد أساساً لاستكشاف الفضاء السحيق.

ويظهر تصميمنا وقدرتنا على نقل الوجود البشري إلى القمر وما بعده قبل الرحلة الأولى مع الطاقم في مهمة أرتميس II”.

 ووصفت ناسا سابقاً مهمة أرتميس بأنها “مع بعثات أرتميس ستأخذ ناسا أول امرأة وأول شخص ملون إلى القمر.

وهذا باستخدام تقنيات مبتكرة لاستكشاف سطح القمر كما لم يحدث من قبل، سوف نتعاون مع الشركاء التجاريين والدوليين.

-اعلان-



ثم سنستخدم ما تعلمناه حول القمر وحوله لاتخاذ الخطوة العملاقة التالية: إرسال رواد الفضاء الأوائل إلى المريخ”.

وقامت ناسا بآخر رحلة مأهولة إلى القمر في 7 ديسمبر 1972 كجزء من مهمة أبولو.

وتم تسمية مهمة القمر الثانية لناسا على اسم أرتميس أخت أبولو التوأم في الأساطير اليونانية.