تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء الأربعاء, مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر مكالمة هاتفية مطولة.

وبحسب البيان الصادر عن مديرية الاتصالات, فقد تمت مناقشة القضايا الثنائية بين البلدين والتطورات الإقليمية, خاصة منطقة شرق المتوسط.

وأكد أردوغان خلال هذه المكالمة لنظيره ترامب, بأن تركيا أثبتت دعمها للحوار وخفض التوترات في شرق المتوسط بخطوات ملموسة.

بيان البيت الأبيض

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان, إن التوتر المتزايد بين اليونان وتركيا في شرق البحر المتوسط ​​”مقلق” ويجب العمل على حل النزاعات من خلال تحديد أطراف “الحوار”.

كما صرح نائب المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير في بيان مكتوب بأن الرئيس أردوغان والرئيس الأمريكي ترامب أجريا مكالمة هاتفية.

وأفادت الأنباء أن حلفاء ترامب في حلف شمال الأطلسي “قلقون” بسبب تصاعد التوتر في شرق البحر المتوسط ​​بين اليونان وتركيا, مما يشير في البيان إلى أن “يجب أن يظل الحل الوحيد للخلافات ملتزماً بالحوار”.

يشار إلى أن الرئيس أردوغان وترامب ناقشا أيضاً قضايا ثنائية وإقليمية مهمة في الاجتماع.