Estimated reading time: 1 minute

صرح الكرملين أن الرئيسين الروسي والتركي فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان قد تحدثا في مكالمة هاتفية, أعادا فيها تأكيد التزامهما بمكافحة الإرهاب في سوريا.

وقال الرئيس التركي في هذه المكالمة إن حل الأزمة السورية هو في مصلحة الجميع.

كما شدد أردوغان لنظيره الروسي على ضرورة عدم تفويت فرصة السلام والاستقرار في ليبيا.

في وقت سابق, على هامش الجولة الخامسة عشرة من محادثات أستانة في مدينة سوتشي الروسية, شدد الكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا, على ضرورة القضاء على الإرهاب في سوريا, وأنه لا سبيل للمصالحة مع تنظيم داعش الإرهابي. أو الشام .. جبهة النصرة).

جدير بالذكر أن تركيا وروسيا هما ضامنتا السلام في سوريا.

حيث بدأت عملية أستانا للسلام من قبل الدول الثلاث إيران وتركيا وروسيا من أجل إيجاد حل دائم للحرب الأهلية السورية. وتمحورت أجندتها الشاملة حول المحاور الثلاثة الرئيسية لصياغة دستور ونقل السلطة, وكذلك القضايا الأمنية وإعادة التوطين.