مباحثات تركية سويدية فنلندية في العاصمة الكرواتية زغرب

0
415

التقى رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب رئيس البرلمان السويدي أندرياس نورلين والنائب الأول لرئيس البرلمان الفنلندي أنتي رين في العاصمة الكراوتية زغرب.

-اعلان-



جاء ذلك الإثنين على هامش مشاركته في القمّة البرلمانية الأولى لمنصة القرم التي تستضيفها زغرب.

وأكّد شنطوب خلال اللقاء أن البرلمان التركي سيقيّم التزام السويد وفنلندا بتعهّداتهما بشكل تام من عدمه ويتحرّك في ضوء ذلك خلال عمليّة المصادقة على انضمام البلدين لحلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وأضاف: “لدينا قناعة بأنه لم يتم بعد الإيفاء بالتعهّدات الواردة في المذكّرة الثلاثية بشكل تام رغم رؤيتنا خطوات وتطوّرات إيجابية بهذا الصدد”.

وتابع: “نلاحظ استمرار تنظيمات “بي كي كي بي واي دي/ واي بي جي وغولن” في ممارسة أنشطتها ضد تركيا كما في السابق (من السويد وفنلندا)”.

وأكّد أنه في ظل الوضع الراهن لا يمكن لتركيا إقناع الرأي العام لديها بأنه تم تنفيذ بنود المذكّرة.

-اعلان-



وأضاف: “تطلّعنا الأساسي وقف البلدين أنشطة التنظيمات الإرهابية وامتداداتها”.

جدير بالذكر أن تركيا وقّعت مع السويد وفنلندا مذكّرة ثلاثية بخصوص مكافحة الإرهاب في قمّة الناتو بالعاصمة الإسبانية مدريد في 28 يونيو/حزيران الماضي.

وفي إطار المذكّرة تم تشكيل آلية مشتركة دائمة عقدت أول اجتماعاتها في 26 أغسطس/آب الماضي في مدينة فانتا الفنلندية.

وأطلقت أوكرانيا منصّة القرم العام المنصرم كمنبر دولي للتضامن والتنسيق في إطار جهودها لزيادة الضغط الدولي على روسيا ومنع ارتكابها مزيداً من الانتهاكات في شبه الجزيرة ولضمان استعادة القرم.

وبدأت منصّة القرم أعمالها رسميّاً مع القمّة الافتتاحية التي عقدت في كييف في 23 أغسطس/آب 2021 ووقّعت الدول الـ 46 المشاركة في القمّة على إعلان منصّة القرم المشترك.

-اعلان-



وضمّت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها بعد أن كانت تتبع أوكرانيا عقب استفتاء من جانب واحد أجري في مارس/آذار 2014.