لن يتمكن الناس من زيارة مسجد العباءة المباركة, التي يزورها آلاف الأشخاص كل عام خلال شهر رمضان هذا العام, كما كان الوضع في شهر رمضان الماضي, بسبب الإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا.

-Advertisement-

و يتم الحفاظ على عباءة النبي محمد (ص), وهي واحدة من اثنين من ملابس النبي المحفوظة, في مسجد العباءة المباركة في الفاتح.

قال باريش سمير, حفيد الجيل التاسع والخمسين, الذي تولى حراسة العباءة المباركة:

إن مئات الآلاف من الأشخاص من تركيا وخارجها يزورون الآثار المقدسة كل عام خلال شهر رمضان.

ذكر سمير أن العباءة أتت إلى إسطنبول عام 1611 بدعوة من السلطان أحمد الأول, وذكر أن تم افتتاح مسجد العباءة المباركة للزوار في أول جمعة من رمضان منذ عام 1851.

-Advertisement-

مؤكدا أن العالم أجمع يكافح وباء فيروس كورونا, تابع سمير ما يلي:

“تم اتخاذ العديد من الإجراءات لمنع انتشار وباء فيروس كورونا.

لقد مر أكثر من عام على الوباء. ولا يزال الوباء مستمراً و ظهرت نسخ متحولة من الفيروس.

كما في العام السابق, لن نتمكن من فتح مسجد العباءة المباركة لصحة شعبنا هذا العام بسبب الوباء”.