أعلن وزير الصحة التركي فحر الدين قوجا تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد بمواطن تركي.

وقال قوجا في مؤتمر صحفي أن التحاليل التي تم إجرائها على أحد المواطنين الأتراك (لم يذكر اسمه مراعاة للخصوصية) جاءت إيجابية، في إشارة إلى أن الشخص المذكور كان على صلة بأوروبا.

وأضاف الوزير أن حالته الصحية جيدة وأن جميع أفراد أسرته والمحيطين به تحت الملاحظة حالياً.

وأكد قوجا أن وجود حالة واحدة في تركيا يعني فقط أن الفيروس وصل إلى تركيا ولا يعني أن هناك وباء منتشرا في البلاد.

وتابع ” فيروس كورونا ليس أقوى من التدابير التي اتخذناها.”

كما حذر المواطنين من السفر للخارج ما لم تكن هناك ضرورة لذلك، طالبهم باتباع كافة طرق الحماية من فيروس كورونا المعلنة من قبل وزارة الصحة التركية.

المصدر: ديلي صباح