فلسطينيون يتظاهرون في القدس ضد الهدم والتهجير

0
509

تظاهر عشرات الفلسطينيين يوم السبت في بلدة سلوان المحاذية للمسجد الأقصى وسط القدس المحتلة احتجاجاً على سياسة هدم وإخلاء المنازل في البلدة.

وأوضح “مركز معلومات وادي حلوة” في بيان مقتضب أن “عشرات الفلسطينيين تظاهروا في بلدة سلوان، ورددوا هتافات احتجاجاً على سياسة هدم وإخلاء المنازل”.

-اعلان-



وقال زهير الرجبي أحد المشاركين في التظاهرة: “نحن اليوم نتظاهر سلمياً من أجل سلوان، لنوصل صوتنا للجميع فيما يخص البيوت والأراضي المهددة بالمصادرة لصالح المستوطنين”.

وأضاف: “ما يحدث في سلوان وغيرها من المناطق في مدينة القدس، هو تهجير عرقي من قبل السلطات الإسرائيلية”.

وأكد الرجبي على “ضرورة تكثيف الوقفات السلمية ضد التهجير في المدينة”.

والخميس، أرجأت محكمة إسرائيلية النظر في التماس ضد قرار إخلاء عائلتين من منزليهما في حي بطن الهوى ببلدة سلوان.

وتواجه 86 عائلة في بلدة سلوان يزيد عدد أفرادها على 725 فردا خطر الإخلاء من منازلها لصالح جمعية “عطيرات كوهانيم” الاستيطانية الإسرائيلية.

والتي تقول إن المنازل أقيمت على أرض كانت بملكية يهودية قبل العام 1948 وهو ما ينفيه السكان.

-اعلان-



وتفيد تقديرات إسرائيلية وفلسطينية بوجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة يسكنون في 164 مستوطنة وعشرات البؤر الاستيطانية.