فائض الحساب الجاري لمنطقة اليورو يقفز 86 بالمئة في سبتمبر

0
395

قفز فائض الحساب الجاري لمنطقة اليورو (19 بلداً) بنسبة 86 بالمئة على أساس سنوي سبتمبر/أيلول الماضي وسط تحسن صادرات الخدمات والسلع.

وقال البنك المركزي الأوروبي في بيان يوم الجمعة إن فائض الحساب الجاري بلغ 320 مليار يورو (361.6 مليار دولار) نهاية سبتمبر الماضي من 172 مليار يورو (194.3 مليار دولار) قبل عام.

-اعلان-



ووفقاً للبيانات، فإن هذه الزيادة جاءت مدفوعة أساساً بالتحوّل في ميزان الخدمات من عجز قدره 41 مليار يورو (46.3 مليار دولار) في سبتمبر 2020.

وإلى فائض قدره 88 مليار يورو (99.4 مليار دولار) في سبتمبر 2021.

وأيضاً نتيجة فائض كبير للسلع حيث ارتفع من 322 مليار يورو (363.8 مليار دولار) في سبتمبر 2020 إلى 350 مليار يورو (395.5 مليار دولار) في سبتمبر الماضي.

وعلى أساس شهري، ارتفع صافي الحساب الجاري للمنطقة بنسبة 11.7 بالمئة صعوداً من 17 مليار يورو (19.2 مليار دولار) في أغسطس/آب الماضي.

-اعلان-



ليصل إلى 19 مليار يورو (21.4 مليار دولار) في سبتمبر /أيلول الماضي.

ويُقصَد بحساب المعاملات الجارية صافي تعاملات الصادرات والواردات من السلع والخدمات والتحويلات الدولية لرأس المال.