غزة.. 99 انتهاكاً إعلامياً للاحتلال الإسرائيلي خلال العدوان

0
658

أعلنت لجنة فلسطينية معنية بشؤون الصحفيين يوم الإثنين أنها رصدت 99 انتهاكاً إسرائيلياً بحق الصحفيين والإعلاميين والمؤسسات الإعلامية في غزة خلال العدوان الأخير على القطاع.

وقالت “لجنة دعم الصحفيين” في تقرير إن شهر مايو/أيار الجاري شهد “أشد وأبشع الانتهاكات الدموية الإسرائيلية بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية”.

وأشارت اللجنة أن إسرائيل قتلت صحفياً بقصف منزله، ودمرت عشرات المؤسسات الإعلامية في “جريمة حرب مكتملة الأركان”.

-اعلان-



وأوضحت أن الصحفي “يوسف أبو حسين” (مذيع بإذاعة الأقصى المحلية) قُتِل بقصف منزله في حي الشيخ رضوان بغزة وتدميره في 19 مايو/أيار الجاري في “جريمة مروعة”.

وبيّنت اللجنة في تقريرها أن الانتهاكات الإسرائيلية تضمنت إصابة 12 صحفياً جراء قصفهم بشكل مباشر، أو خلال تدمير منازلهم.

أو نتيجة استهدافهم وهم يمارسون عملهم في تغطية العدوان دون تفاصيل عن طبيعة بقية الانتهاكات.

كما أسفر العدوان وفق تقرير اللجنة عن تدمير 59 مؤسسة إعلامية وشركة إنتاج إعلامي (من بين الـ 99 انتهاكاً).

ومطابع ودور نشر، فضلاً عن تضرر 22 منزلاً، و5 مركبات تعود لصحفيين.

وأضافت اللجنة أن الاحتلال الإسرائيلي استخدم خلال عدوانه على قطاع غزة “ترسانته القتالية المميتة ضارباً عرض الحائط بكافة القوانين والمواثيق.

ورأت أن ذلك يأتي في إطار محاولة (إسرائيل) طمس الحقيقة، ومنع تغطية الصحفيين للعدوان.

وبدأ فجر الجمعة سريان وقف لإطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل بعد عدوان إسرائيلي استمر 11 يوما على القطاع.

والذي يسكنه أكثر من مليوني فلسطيني، وتحاصره إسرائيل منذ عام 2006.

وأسفر العدوان الوحشي على الأراضي الفلسطينية كافة عن 280 شهيداً، بينهم 69 طفلاً و40 سيدة و17 مسناً، بجانب أكثر من 8900 مصاب، بينهم 90 إصاباتهم “شديدة الخطورة”.

بينما قُتِل 13 إسرائيلياً، وأصيب المئات خلال رد الفصائل الفلسطينية في غزة على العدوان بإطلاق صواريخ على إسرائيل.