صورة إنسانية التقطت بمستشفى في إسطنبول تنال آلاف الإعجابات بسرعة

0
879

أصيب جسد المواطن التركي معمر بكرو (48 عاماً) بشلل كامل، وذلك بعد تعرض فتق العنق لديه لانفجار أثناء خضوعه لعملية جراحية.

وقد قررت عائلة عمر بكرو الذي يعيش في ولاية كوجالي التركية وأب لطفلين أن يتابع علاجه الطبيعي بعد إصابته بالشلل في مستشفى خاص بمدينة إسطنبول.

وتلقى “بكرو” العلاج الفيزيائي لمدة 6 أشهر تحت رعاية كبيرة من طاقم المستشفى الذي لم يتركه بمفرده لحظة واحدة.

-اعلان-



وظهرت إنسانية الممرضة “عائشة نور”،23 عاماً، بسبب اعتنائها بمريضها “بكرو” لدرجة أنها كانت تقدم إليه الهدايا، وتطعمه الآيس كريم الذي يحبه، وتفسحه في باحة المستشفى من أجل التشمس.

وفي سياق متصل، شارك عضو هيئة التدريس “تانر كفلجم” على وسائل التواصل الإجتماعي صورة للممرضة “عائشة نور” مع مريضها “بكرو” أثناء إخراجه إلى التشمس وهي جالسة بجانبه.

وأثارت الصورة ترحيباً كبيراً من رواد مواقع التواصل الإجتماعي التركي، وسرعان ما انتشرت بسرعة كبيرة.

ونالت آلاف الإعجابات والتعليقات الإيجابية التي تشيد بإنسانية الممرضة “عائشة”.

وبدورها، علقت عائشة نور على الحادثة قائلةً: “السيد معمر يخضع للعلاج الطبيعي هنا منذ فترة طويلة وهو لم يغادر غرفته أثناء العلاج.

لذلك بعد الحصول على الموافقة من الأطباء في المستشفى قمت بإخراجه من الغرفة للتشمس”.

-اعلان-



وتابعت: “كان أقارب السيد معمر متفاجئين للغاية وسعيدين بنفس الوقت، واشتريت الآيس كريم وقمت بإطعامه، وتبادلنا أطراف الحديث”.

وفي السياق ذاته، أعرب المواطن التركي “معمر بكرو” عن سعادته الفائقة بعد اعتناء الممرضة “عائشة نور” به، مشيراً إلى أنه كان يرغب بالخروج والتشمس.

وأكد دكتور العلاج الفيزيائي الخاص بالسيد معمر أن علاجه طويل الأمد، ويحتاج إلى صبر، وحالته تتطلب رعاية نفسية جيدة بسبب الصدمة التي تعرض لها بعد إصابته بالشلل.