شواهد تاريخية على الآثار العثمانية في الجبل الأسود

0
161

تحافظ جمهورية الجبل الأسود على الآثار العثمانية في أراضيها وأبرزها جامع “نظام” ومقبرة الشهداء التي تحمل الاسم نفسه.

-اعلان-



وأنشئت مقبرة الشهداء هذه في عهد السلطان العثماني محمد الفاتح عقب فتح الجبل الأسود، حيث ووري فيها ثرى الجنود العثمانيين ممن استشهدوا خلال المعارك.

لاحقاً، تم بناء جامع قرب مقبرة الشهداء التي احتضنت فيما بعد رفات الجنود العثمانيين ممن قضوا في وباء ضرب المنطقة عام 1911 وخلال حروب البلقان.

ومع مرور الزمن، تعرض الجامع لخطر الانهيار، ما دفع مسلمي الجبل الأسود لكتابة رسالة إلى الدولة العثمانية يطالبونها فيها بترميمه.

إلا أن الرسالة لم تلق رداً بسبب انشغال العثمانيين آنذاك بحروب البلقان وخروج الجبل الأسود من سيطرتهم.

إلا أن رسالة مسلمي الجبل الأسود، لاقت رداً من الدولة التركية بعد قرابة عام من إرسالها.

-اعلان-



وعام 2000 قررت الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا” إعادة بناء جامع “نظام” الذي انهار بالكامل من قبل وافتتحته للعبادة في 2010.

وفي الوقت الحالي، يصدح الأذان 5 مرات من جامع “نظام” الذي يحتوي بداخله العلم التركي وسنجاق الدولة العثمانية في البلقان إلى جانب شعار الإمبراطورية العثمانية.