في ساحة السلطان أحمد، ستقف في منتصف التاريخ! منذ زمن سحيق كانت أصوات الناس تهلهل بابتهاج في هذه الساحة!

للتعرف على قلب تاريخ اسطنبول، فقط امش معنا ببطء في هذه الساحة، وتابعنا حتى نهاية المقال.

-اعلان-



ساحة السلطان أحمد في اسطنبول

ساحة السلطان أحمد، المعروفة أيضاً باسم ساحة هيبودروم، تطل على المسجد الأزرق الشهير (مسجد السلطان أحمد)، كما وتحيط بها أماكن شهيرة أخرى.

إضافةً إلى وجود العديد من المتاحف المختلفة مثل متحف الفن الإسلامي التركي في هذه المنطقة.

وتعد منطقة السلطان أحمد واحدة من أشهر المناطق السياحية في اسطنبول، وهي أيضاً مكان شهير لبدء الرحلات السياحية بسبب جمال وحجم هذه الساحة المثاليين.

ساحة هيبودروم هي منطقة سياحية رائعة للغاية في منطقة السلطان أحمد في الفاتح، تشبه شبه الجزيرة التاريخية التي تؤدي إلى جميع المواقع التاريخية المحيطة بها.

كما أنها أحد أشهر الأماكن لجميع السياح، وعادة ما تجد معظم السياح المتحمسين في هذه الساحة في اليوم الأول من زيارتهم لاسطنبول.

نظراً لحقيقة أن هذه الساحة قد تحولت إلى منطقة يحظر فيها مرور المركبات، يمكن للسياح المشي في هذه الساحة لبضع ساعات، وزيارة قصر توبكابي، النافورة الألمانية، آيا صوفيا الجميلة، البازار الصغير بالقرب من السلطان أحمد والمنازل الملونة ذات المناظر الرائعة براحةٍ تامة.

الأشجار الجميلة والبرك والنوافير والمساحات الخضراء التي تنبض بالحياة حول الساحة ستكون مثاليةً لالتقاط بعض الصور الفوتوغرافية، حيث تبتسم آيا صوفيا والمسجد الأزرق في خلفية كل هذه الصور.

-اعلان-



تاريخ ساحة هيبودروم

كانت هذه الساحة ذات يوم المكان الأكثر شهرة وازدحاماً في الإمبراطورية الرومانية الشرقية، حيث استضافت العديد من المواقع التاريخية الشهيرة إضافةً إلى العديد من الأحداث والمغامرات.

كان العمود الحجري المصري، عمود الأفعى، والنافورة الألمانية والعديد غيرها… من بين الأماكن الأكثر ازدحاماً، التي نزورها بفارغ الصبر اليوم.

تم بناء ميدان هيبودروم من قبل قسطنطين العظيم في القرن الرابع بعد الإعلان الرسمي عن اسطنبول كعاصمة لروما الشرقية، وهذا بالضبط ما نسميه اليوم بساحة السلطان أحمد.

كانت ساحة هيبودروم مكاناً للفروسية تقام فيه مسابقات مختلفة خلال الإمبراطورية الرومانية، حيث ركض المتسابقون حول مضمار السباق سبع مرات للفوز بالسباق، وشاهد الناس العروض بإثارة.

أشياء للقيام بها في ساحة السلطان أحمد في اسطنبول

تجول في ساحة السلطان أحمد، أعدك أن تكون واحدة من أجمل لحظات حياتك، تمتع بالجو التاريخي الذي يضم أبرز الأماكن والمتاحف والمساجد والكنائس والنوافير والمواقع التاريخية في اسطنبول مجتمعةً معاً.

من ثم قم بالاسترخاء في إحدى المطاعم والمقاهي حول الساحة، واستمتع بكوب من الشاي أو القهوة التركية وأنت تشاهد هذه الأماكن التاريخية العظيمة.

-اعلان-



 أهم الأماكن التي ستزورها في هذه الساحة

  • العمود الحجري المصري
  • آيا صوفيا
  • قصر توبكابي
  • عمود الثعبان
  • النافورة الألمانية
  • متحف اسطنبول الأثري
  • المتحف التركي للفنون الإسلامية
  • المسجد الأزرق

العمود الحجري المصري

المسلة أو العمود الحجري الذي تم إحضاره من مصر عام 390 هو أحد ألغاز التاريخ، ولم يتمكن علماء الآثار من اكتشاف لغز الألواح المكتوبة على هذه الأعمدة وقراءتها، تنتشر بعضاً من هذه المسلات في جميع أنحاء العالم.

من الأرجنتين إلى إيطاليا وحتى ساحة السلطان أحمد! يعود تاريخ هذا العمود الحجري إلى عام 1450 قبل الميلاد للفرعون المصري، فإذا قمت بزيارة هذا العمود، اعلم أنك تقف أمام أحد أقدم الأماكن في اسطنبول.

يقف النصب التذكاري على عمود من الرخام ويصور الإمبراطور البيزنطي، الذي اعتاد الناس مشاهدة المباريات حوله، وفي هذه الأيام يلتقط السائحون مع هذه المسلة صوراً مضحكة كدفع العمود أو الإتكاء عليه ومن ثم يبتسمون للكاميرا!


-اعلان-




متحف اسطنبول الأثري

يحتوي متحف إسطنبول الأثري على مجموعة مهمة من آثار ما قبل التاريخ من اليونان وروما وبيزنطة، وهي معروضة بشكل جميل للغاية، وقد تم نقل المجموعة بأكملها من قصر توبكابي إلى هذا المتحف.

بعد زيارة المتحف، خصص وقتاً للمشي في حديقة جولهانة التي كانت ذات يوم حديقةً للملوك العثمانيين، تمتد الحديقة على مساحات خضراء واسعة، مزينة بالورود والتوليب والأشجار العالية.


المسجد الأزرق (مسجد السلطان أحمد)

يعد المسجد الأزرق من أهم المساجد والمعالم السياحية في اسطنبول والعالم، تم بناء هذا المسجد في القرن السابع عشر بين عامي 1603-1617 من قبل السلطان أحمد الأول.

اسم هذا المسجد مشتق من بلاط إزنيق الأزرق الجميل والملفت للنظر حيث استخدم في تصميمه الداخلي، هذا المسجد هو مثال رائع للعمارة الإسلامية وواحد من أكثر الأماكن زيارة في اسطنبول.

عند ذهابك إلى هذا المسجد، تذكر أن ترتدي ملابس مناسبة، وذلك كي لا تضطر إلى استخدام الغطاء العام للمسجد.


-اعلان-




عمود الثعبان

يعتبر العمود من أكثر المباني غرابة في ساحة السلطان أحمد في اسطنبول.

تم جلب هذا العمود إلى اسطنبول من دلفي، اليونان، وتم صنع هذا العمود الحلزوني من إذابة المعدات العسكرية لجيش العدو كدليل على انتصار اليونان على الفرس.

بعد الانتصار في هذه الحرب، تم تقديم هذا العمود كهدية إلى نصب دلفي أبولو التذكاري لإظهار امتنانهم لهذا المكان، سترى على هذا العمود الأزرق ثلاث ثعابين متشابكة ورؤوسها مقطوعة.

إن رأس الثعبان الوحيد الباقي معروض في متحف إسطنبول الأثري، والذي يقع على بعد خطوات قليلة من الساحة، لا تنسى زيارته أثناء ذهابك إلى ساحة هيبودروم.


آيا صوفيا

تُعرف آيا صوفيا بأنها واحدة من أفضل الأمثلة المعمارية في العالم، سوف يذهلك بلا شك بناؤها من الخارج والداخل.

ووفقاً للأتراك، فهو ثامن عجائب الدنيا في العالم، على الرغم من المبالغة في هذا الادعاء قليلاً.

في الحقيقة، كان هذا المبنى كنية في العصر الروماني، حيث كانت في ذلك الوقت أكبر كنيسة في العالم، من ثم تم تحويلها إلى مسجد عند دخول العثمانيين، وعندما تم إعلان جمهورية تركيا تم تحويل آيا صوفيا إلى متحف لسنوات عديدة بأمر من أتاتورك.

في الوقت الحالي، تم تحويل آيا صوفيا إلى مسجد بعد قرار جديد من الحكومة التركية، مما يعني زيارة مجانية للسياح!


-اعلان-




قصر توبكابي

يعد قصر توبكابي أحد أكبر وأشهر مناطق الجذب السياحي في اسطنبول، تم بناء هذا المبنى بين عامي 1466 و 1478 من قبل السلطان محمد الثاني.

كان القصر يعتبر المركز السياسي للإمبراطورية العثمانية من القرن الخامس عشر إلى القرن التاسع عشر، واستمر على هذا الوضع حتى بناء قصر دولما بهشة.

يمكنك الاستمتاع بإطلالة ساحرة على مضيق البوسفور والطرف الآسيوي من اسطنبول من شرفات القصر الجميلة.


متحف الفنون التركية والإسلامية

يعرض في متحف الفنون التركية والإسلامية إحدى أهم مجموعات الفنون التركية والإسلامية في العالم.

تنتمي هذه المقتنيات للعصور الأموية والعباسية والمملوكية والسلاجقة والعثمانية وتشمل القطع الأثرية النادرة مثل الحجر والسيراميك والمعادن والفضة والنحاس والخشب وكذلك المجوهرات والمخطوطات والخط والسجاد والعديد.


-اعلان-




النافورة الألمانية

تقع النافورة الألمانية بين ساحة السلطان أحمد والمسجد الأزرق، إنها نافورة جميلة للغاية ذات هندسة معمارية رائعة، حيث تحتوي على أعمدة وقباب جميلة، لا تنسى رؤيتها أثناء زيارتك لساحة هيبودروم.

نصائح لزيارة ممتعة:

  • الدليل الرسمي يمكن أن يجعل ساحة السلطان أحمد أجمل بالنسبة لك، احصل على المساعدة منهم وتعرف على التاريخ المحدد لكل مبنى، ولكن احذر من الأدلة غير الرسمية، يجب أن يحمل الدليل شعاراً رسمياً.
  • اعتني بحقيبتك وجيوبك جيداً، حيث ان هذه المنطقة مكتظة دوماً.