زيادة في صادرات تركيا من الصلب لمدة 8 أشهر

0
647

بلغت صادرات تركيا من الصلب لمدة 8 أشهر، متجاوزة المبيعات الخارجية في فترة الـ 12 شهراً من العام الماضي، والتي هي 13 مليار 232 مليون دولار.

ووفقاً لبيانات جمعيات مصدري بحر إيجة، حققت تركيا تصديراً للصلب بقيمة 12 ملياراً و 675 مليون دولار في عام 2020.

-اعلان-



وهذا العام، أثرت زيادة الاستثمارات في جميع أنحاء العالم بشكل مباشر على صادرات الصلب.

وزاد القطاع الذي يحطم رقماً قياسياً كل شهر صادراته من 7 مليارات و842 مليون دولار إلى 13 مليار و232 مليون دولار.

وهذا في الفترة الممتدة من يناير إلى أغسطس من العام الجاري بزيادة 69 في المائة مقارنةً بنفس الفترة من العام السابق.

وقد تجاوز هذا القطاع بالفعل إجمالي صادرات الصلب التي تم إنتاجها العام الماضي.

كما احتلت إسبانيا المرتبة الأولى في صادرات الصلب في الفترة من يناير إلى أغسطس، إذ زادت الصادرات إلى هذا البلد بنسبة 117 في المائة.

وهذا مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق من 398 مليوناً 360 ألف دولار إلى 865 مليوناً و781 ألف دولار.

وتلتها إسرائيل بـ830 مليون دولار، وإيطاليا بـ757 مليوناً و519 ألف دولار.

-اعلان-



ومن المُتوقَّع أن تنتهي صناعة الصلب التركية عام 2021 بصادرات تتراوح قيمتها بين 20 و 22 مليار دولار.

وقال يالتشين إرتان رئيس اتحاد مصدري المعادن الحديدية وغير الحديدية في بحر إيجة إن صناعة الصلب استمرت في طريقها.

وهذا مع زيادة الطلب منذ نوفمبر من العام الماضي بعد التغلب على الصدمة الأولى من النوع الجديد من وباء فيروس كورونا.

وفي إشارة إلى أنهم يتوقعون رقماً قياسياً جديداً في صادرات الصلب من حيث القيمة هذا العام، قال إرتان:

“نتوقع أن تنتهي صناعة الصلب التركية عام 2021 بصادرات تتراوح بين 23 و 24 مليون طن على أساس الكمية، و 20-22 مليار دولار في اليوم أساس القيمة”.

ومذكِّراً أن نمو تركيا في الربع الثاني كان 21.7 في المائة، ذكر إرتان أن صناعة الصلب التركية نمت بنسبة 34 في المائة في نفس الفترة.

وقال إرتان مشيراً إلى أن صناعة الصلب تحتل المرتبة الثانية بعد صادرات أغسطس:

“بلغت حصة الصلب في صادرات تركيا 12 بالمائة، وزاد إنتاج الصلب الخام بنسبة 17 بالمائة في الفترة من يناير إلى يوليو مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي”.

وبلغت 23 مليون طن، وهذا معدل الزيادة، وأعتقد أننا سنصل إلى رقم إنتاج الصلب السائل بنحو 40 مليون طن، وهو أعلى من الأعوام السابقة”.

-اعلان-



وفي إشارة إلى حدوث زيادة في أسعار الحديد بسبب المواد الخام ومدخلات المنتجات شبه المصنعة.

أوضح إرتان أن الأسعار بدأت في الاستقرار والعودة إلى وضعها الطبيعي منذ الربع الثالث، ومن المُتوقَّع أن يستمر ذلك حتى نهاية العام.