رئيس وزراء ألبانيا يشيد بالنظام الصحي في تركيا كنموذج يحتذى به

0
941

قال رئيس الوزراء الألباني إيدي راما إن نموذج نظام الرعاية الصحية الناجح في تركيا سيشكل مثالاً يحتذى به للنظام الصحي في بلاده مستقبلاً.

وقد جاء ذلك في كلمة خلال مراسم افتتاح مستشفى الصداقة التركي الألباني في مقاطعة “فيير” جنوب غربي ألبانيا.

كما لفت أن المستشفى له قيمة استثنائية بالإضافة إلى الخدمات التي سيقدمها.

واعتبر راما المستشفى مركزاً لنقل بلد تركيا الصديقة لخبرتها لبلاده، مؤكداً أن تركيا ستشارك خبراتها بسخاء.

وبين أن أكبر تنمية استراتيجية لتركيا تحت قيادة الرئيس رجب طيب أردوغان تتمثل بالمعرفة المتنامية والمتراكمة.

وتابع: “نحن محظوظون لأن لدينا دولة صديقة مستعدة لمشاركة هذه المعرفة معنا”.

من جهتها، قالت وزيرة الصحة والحماية الاجتماعية الألبانية أوجيرتا ماناستيرليو إنه بفضل سخاء تركيا تمكنت بلادها من استكمال بناء المستشفى.

-اعلان-



وإلى جانب راما، حضر الافتتاح وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة،د وماناستيرليو.

كما شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عبر اتصال مرئي في مراسم افتتاح المستشفى.

وفي 2 فبراير/شباط الماضي، وقع نائب وزير الصحة التركي خليل الدمير مع السفير الألباني لدى أنقرة، وهو كاستريوت روبو.

حيث وقع من أجل اتفاقية بناء مستشفى في “فيير” بسعة 150 سرير، مع التبرع بالأثاث والمعدات الطبية.

وأوضح أردوغان خلال مشاركته في المراسم مرئياً في وقت سابق أن تكلفة المستشفى بلغت 70 مليون يورو.

كما أن مساحة القسم المغلق منه تبلغ 17 ألفاً و425 متراً مربعاً من أصل 50 ألف متر مربع إجمالي مساحة المشروع.

وأردف أن المستشفى يحتوي على 6 غرف عمليات و6 عيادات و20 وحدة عناية مشددة و130 سريراً.

وموضحاً أن عدد العاملين في المستشفى 387، بينهم 56 تركياً و331 ألبانياً.