رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي يلتقي العاهل الأردني “سراً” بعمّان

0
476

قالت القناة التلفزيونية الإسرائيلية “13” إن رئيس الوزراء نفتالي بينيت زار الأسبوع الماضي “سراً”، عمّان، والتقى الملك الأردني عبد الله الثاني.

ونقلت القناة عن مصدر إسرائيلي قوله إن اللقاء “سادته أجواء إيجابية، وأن الطرفين اتفقا على فتح صفحة جديدة في العلاقات بين قيادتي البلدين”.

ولم يصدر عن مكتب بينيت تعقيب عن الخبر، كما لم تؤكد الأردن الزيارة.

-اعلان-



وقالت القناة 13 إن زيارة بينيت هي الأولى لرئيس حكومة إسرائيلية منذ خمسة أعوام.

وشهدت العلاقات بين الأردن وإسرائيل جفاءً واضحاً في عهد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو (2009-2021).

ولدرجة دفعت عاهل الأردن الملك عبد الله إلى وصفها خلال جلسة حوارية في الولايات المتحدة الأمريكية بأنها “في أسوأ حالاتها”.

ودفعت انتهاكات تل أبيب المستمرة بحق المسجد الأقصى وفلسطين عامة نحو مزيد من التدهور في العلاقات بين البلدين.

وهذا لما تمثله من تجاوز صريح لدور عمان ووصايتها على مقدسات الأرض الفلسطينية المحتلة.

وتشرف على المسجد الأقصى حالياً دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية بموجب القانون الدولي.

حيث يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على مقدسات المدينة قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد قد التقى يوم الخميس بالعاصمة الأردنية مع نظيره الأردني أيمن الصفدي.

-اعلان-



وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان مكتوب: “توصل الجانبان إلى اتفاقيات حول قضايا التجارة والمياه”.

وأضافت أن الجانبين اتفقا “على زيادة قيمة صادرات الأردن من البضائع إلى الضفة الغربية إلى حوالي 700 مليون دولار من حوالي 160 مليون دولار في السنة.

وفيما يتعلق بموضوع المياه، اتفقا على أن تبيع إسرائيل للأردن 50 مليون متر مكعب إضافية من المياه هذا العام، على أن تستكمل الفرق المحترفة التفاصيل النهائية في الأيام المقبلة”.

من جهتها، ذكرت وزارة الخارجية الأردنية في بيان إن الوزيرين (لابيد والصفدي) بحثا التطورات المرتبطة بعملية السلام.

يذكر أن عملية السلام بين الجانبين مجمدة منذ أبريل/ نيسان 2014 جراء رفض إسرائيل وقف الاستيطان في الأراضي المحتلة القبول بحدود 1967 أساساً للتفاوض على إقامة دولة فلسطينية.