خطيبة خاشقجي تطالب بمعاقبة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

0
220

Estimated reading time: 2 minutes

أدلت خطيبة الصحفي جمال خاشقجي خديجة جنكيز ببيان صحفي حول تقرير المخابرات الأمريكية حول مقتل خاشقجي على منصة التواصل الاجتماعي تويتر.

بعد نشر تقرير المخابرات الذي جاء فيه أن مقتل خاشقجي تم بموافقة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

حيث أكدت جنكيز أن ولي العهد, الذي أمر بقتل شخص بريء بوحشية, يجب أن يعاقب دون تأخير.

وقالت جنكيز: “هذا لن يخدم العدالة التي نسعى إليها من أجل جمال فحسب, بل سيمنع أيضاً وقوع أحداث مماثلة من الآن فصاعداً. بهذه الطريقة فقط, يمكن أن تكون العقوبات التي تخطط الولايات المتحدة لفرضها ذات مغزى”.

وشددت جنكيز في بيانها على أنه إذا لم تتم معاقبة ولي العهد, فسيظل هذا وصمة عار على الإنسانية, وقالت إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن وقادة العالم الآخرين يجب أن يسألوا أنفسهم ما إذا كانوا سيصافحون محمد بن سلمان.

-اعلان-



جنكيز, “بالنسبة لجمال اليوم, العدالة لا تشمل جمال فقط, بل تشمل أيضاً كل من سيحارب من أجل الحرية في المستقبل. أدعو الجميع إلى اتخاذ إجراءات لمعاقبة ولي العهد بوضع أيديهم على ضميرهم”.

في تقرير جمال خاشقجي الصادر عن مديرية المخابرات الوطنية الأمريكية يوم الجمعة, ذكر أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان هو الذي وافق على مقتل الصحفي جمال خاشقجي, الذي قُتل في القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في اسطنبول.

ترك التقرير الذي أعلنته DNI انطباعاً كبيراً, لكن إدارة بايدن لم تتخذ أي قرار عقابي ضد بن سلمان.

وفرضت إدارة بايدن, التي أثارت ردود فعل الجمهور ووسائل الإعلام الأمريكية لعدم اتخاذ أي إجراء ضد بن سلمان, عقوبات على 76 مواطناً سعودياً, بمن فيهم من وردت أنباء عن تورطهم في جريمة القتل.

جمال خاشقجي, المعروف بانتقاده لولي العهد السعودي محمد بن سلمان وكاتب عمود في صحيفة واشنطن بوست, لم يغادر القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في اسطنبول في 2 أكتوبر 2018. واتضح أن خاشقجي قتل في وقت لاحق في القنصلية وتم تقطيع جثته.

-اعلان-