حضور الوزير أكار إلى مأدبة مع عائلات الشهداء

0
1174

التقى وزير الدفاع الوطني خلوصي أكار مع عائلات شهداء قيصري، وقال أكار مشيراً إلى أن هناك من يحاول بوعي تشويه العمليات التي نفذتها القوات المسلحة التركية، “هدفنا الوحيد هو الإرهابيون”.

كما جاء الوزير أكار إلى مسقط رأسه قيصري بعد عمليات التفتيش والامتحانات التي أجراها في الوحدات العسكرية في شرناق.

وفي لقائه بأقارب الشهداء والمحاربين القدامى في بيت جيش قيصري، تجاذب معهم الوزير أكار، و احتفل بأعيادهم.

وشدد أكار على أن القوات المسلحة التركية تتمتع بقيم وطنية وأخلاقية ومهنية استمرت لآلاف السنين، وقال إنها تتمسك بهذه القيم مهما حدث.

كما أوضح أكار أن القوات المسلحة التركية اتخذت جميع الاحتياطات اللازمة في مرحلتي التخطيط والتنفيذ لمنع الأضرار التي تلحق بالمدنيين والأبرياء والمباني الدينية والتاريخية والبيئة.

بل إنها في بعض الحالات غيرت اتجاه العمليات على حساب العملية.

-اعلان-



“نحن مصممون على إنهاء الإرهاب”

أكد أكار أنهم عازمون على إنهاء الإرهاب بصبر وعزم، وقال: “هدفنا الوحيد هو الإرهابيون.

ليس لدينا مشكلة مع إخواننا الأكراد والعرب وغيرهم من الجماعات العرقية أو الدينية هناك،هدفنا هو الإرهابيون فقط”.

وقال أكار: “سنواصل عملنا مع إخواننا الأكراد الذين عشنا معهم منذ آلاف السنين كتفاً لكتف من أجل ازدهار تركيا ومستقبل أجيالنا”.

وذكر أكار أن هناك من يحاول بوعي أن تشويه العمليات التي نفذتها القوات المسلحة التركية.

كما قال الوزير أكار إن “بعض الجهات المحلية والأجنبية تتعمد صرف الانتباه عن الحادث بشكل غير أخلاقي.

وكأن العمليات التي نفذتها القوات المسلحة التركية وتركيا ليست مرتبطة بحزب العمال الكردستاني والإرهابيين، بل ضد الأكراد والعرب هناك”.

“عملياتنا ستستمر حتى تحييد آخر إرهابي”

شدد أكار على أن أنشطة القوات المسلحة التركية مفتوحة وشفافة بشكل كامل، وأن العمليات تتم بطريقة تحترم وحدة أراضي جميع الجيران، وخاصةً العراق وأمن وسيادة حدودهم.

وبالنسبة للإرهابيون الذين أضروا بنا لسنوات عديدة ويهددون أمن أمتنا النبيلة.

عملياتنا هي أحدث إرهابي غير فعال، “وستستمر حتى يتم تنفيذها، نحن نعمل من أجلها بصرف النظر عن ذلك، ليس لدينا أي غرض آخر”.

-اعلان-



كما قال أكار إن القوات المسلحة التركية لم تترك دماء أي شهيد على الأرض حتى الآن، ولن تتركها في المستقبل.

وقال إن النصيب الأكبر في النجاح الذي تحقق هو شهداء القدامى والمحاربون الأبطال.

“سنواصل الحفاظ على ذكريات شهدائنا حية”

أوضح أكار أنه أهم مؤشر على حب الشهداء للوطن والعلم، وقال: “لا يمكن أن ننسى شهدائنا وذكرياتهم، لقد احتفظنا بذكرياتهم على أعلى مستوى، وسنواصل القيام بذلك”.

وبالإضافة إلى أكار وحاكم قيصري Şehmus Günaydın ونواب حزب العدالة والتنمية Kayseri.

تانر يلدز، وإسماعيل تامر، وقائد حامية قيصري العميد عزيز أدالي، ومدير HBF الثاني، العميد الجوي Haldun Taşan.

بالإضافة إلى حضور عمدة بلدية قيصري متروبوليتان بوردو، عمدة قيصري، وحضر جمعية الشهداء الأرامل والأيتام فرع قيصري رئيسها علي يافوز والشهداء من حلفائهم وأقاربهم وقدامى المحاربين.