في النصف الأول من هذا العام, سافر حوالي 20 مليون مسافر من اسطنبول

و انعكست الحركة الجوية, التي بدأت مع بداية شهر يونيو\حزيران, في إحصاءات مطارات اسطنبول.

في النصف الأول من العام, سجل مطار أتاتورك ما مجموعه 16,219 رحلة ذهاب وعودة, شاملة الرحلات المحلية والدولية.

بينما وصل هذا الرقم إلى 52,972 رحلة في مطار صبيحة كوكجن, كما تم عمل 96,523 رحلة من مطار اسطنبول الجديد, مركز الطيران الجديد في العالم.

وبهذه الأرقام, في النصف الأول من العام, تم إجراء ما مجموعه 165,714 رحلة من جميع مطارات اسطنبول.

و خلال الفترة المذكورة, تم تنفيذ 350,881 رحلة جوية من مطارات تركيا, 47٪ منها تخص اسطنبول.

في النصف الأول من هذا العام, استخدم ما مجموعه 7,556,340 راكب مطار صبيحة كوكجن.

وخلال هذه الفترة, استضاف مطار اسطنبول 12 مليون 907 ألف 946 مسافر.

جدير بالذكر أن حركة الطيران العالمية, كانت قد تأثرت بشكل كبير بعد الإغلاق العام التي قامت به معظم دول العالم, نتيجة جائحة فيروس كورونا منذ شهر آذار\مارس بداية هذا العام.

وقد قامت تركيا بإعادة فتح المطارات, وبدأ الرحلات الداخلية والخارجية تدريجياً, بداية من شهر يونيو\حزيران, بعد نجاحها بالسيطرة على انتشار الفيروس في البلاد.