جامعة لاهور الباكستانية ترسل أطناناً من المساعدات إلى تركيا

0
625

أرسلت جامعة لاهور الباكستانية أطناناً من المساعدات لصالح المتضرّرين من كارثة الزلزال في تركيا.

وتواصل مختلف شرائح المجتمع في باكستان بذل ما بوسعها لدعم تركيا إثر الكارثة.

وفيما تنظّم منظّمات مدنيّة حملات تبرّع تلبية لنداء من الحكومة الباكستانية تستمر المدارس والمساجد والجامعات في جمع المساعدات وإرسالها للمتضرّرين من الزلزال في تركيا.

وأرسلت جامعة لاهور كميّة كبيرة من المساعدات ومازالت تواصل جمع المساعدات من أجل المتضرّرين من الزلزال.

وتقوم الجامعة بشراء خيام بالمساعدات النقديّة فيما تقوم بتجميع المساعدات العينيّة في مستودع خصّصته لهذا الغرض.

-اعلان-



ويساهم الطلّاب والموظّفون والأكاديميون في الجامعة بشكل كبير في هذه الحملة.

وقال نائب رئيس جامعة لاهور ناصر محمود إنهم سارعوا لتنظيم حملة مساعدات إثر كارثة الزلزال في تركيا.

وأوضح أنهم أرسلوا حتى الآن ألف خيمة مناسبة لظروف الشتاء و300 كيس نوم و20 ألف بطانية و10 آلاف علبة معكرونة.

ولفت إلى أنهم على تواصل مع وقف “عزيز محمود هودايي” في تركيا وقاموا بإرسال المساعدات بسرعة بالتعاون مع الخطوط التركية.

ونوّه أن هناك دعماً كبيراً لحملة جمع المساعدات من قبل الطلّاب والأكاديميين في الجامعة.

ولفت إلى أنهم قاموا بتجهيز 5 آلاف طرد غذائي بدعم من متطوّعين وهي في طريقها إلى تركيا.

من جهته قال طالب الماجستير حسن ميهار إنهم يعملون ليل نهار من أجل إرسال المساعدات بسرعة مؤكّداً وقوفهم إلى جانب أشقائهم الأتراك في هذا الوقت العصيب.

وفي 6 فبراير/ شباط الجاري ضرب جنوبي تركيا وشمالي سوريا زلزال بقوّة 7.7 درجات أعقبه آخر بقوّة 7.6 درجات وآلاف الهزّات الارتدادية العنيفة ما أودى بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص وخلّف دماراً مادياً ضخماً.