تسديد غرامة من شركة جونسون آند جونسون 230 مليون دولار في الولايات المتحدة

0
531

أعلن المدعي العام في نيويورك ليتيتيا جيمس أنه تم التوصل إلى تسوية بقيمة 230 مليون دولار مع الشركة في الدعوى القضائية التي رفعتها الدولة ضد شركة جونسون آند جونسون (J&J) الشركة المصنعة للأدوية الأفيونية.

 وجاء في البيان الصحفي على الموقع الإلكتروني لمكتب النائب العام أنه على الرغم من أن الأدوية التي تحتوي على مواد أفيونية التي تنتجها شركة J&J تُسبب الإدمان وقاتلة للبشر.

-اعلان-



إلا أن الشركة قبلت دفع غرامة قدرها 230 مليون دولار في الدعوى المرفوعة في عام 2019 لأنه لم يقدم معلومات كافية للمستخدمين حول هذه المشكلة.

وقال جيمس: “لقد تسبب وباء المواد الأفيونية في دمار عدد لا يحصى من الناس في ولاية نيويورك وبقية البلاد، وترك الملايين مدمنين على المواد الأفيونية الخطيرة والمميتة”. 

وفي البيان، ذُكر أن شركة J&J ستنهي بيع المواد الأفيونية في جميع أنحاء أمريكا، وخاصة في نيويورك.

“على الرغم من أنها لن تعوض أبداً عن خسائر الآلاف من الأشخاص الذين فقدوا حياتهم أو مدمنون على المواد الأفيونية طوال فترة عملنا.

سيتم استخدام هذا الصندوق لمنع التدمير في المستقبل “، وتم إجراء التقييم.

-اعلان-



ولوحظ أن الدعاوى القضائية التي رفعها المدعي العام جيمس ضد شركات صناعية أخرى تنتج المواد الأفيونية مستمرة.

كما أيدت محكمة الاستئناف غرامة J & J بقيمة 2.1 مليار دولار لسنوات من الاستخدام المتعمد لمادة “الأسبستوس” المسببة للسرطان في بودرة الأطفال في 1 يونيو.

وإلى جانب Pfizer و Moderna، تعد J&J من بين شركات الأدوية التي وافقت على النوع الجديد من لقاح فيروس كورونا (COVID-19) في الولايات المتحدة.