تركيا.. مشروع زراعي في قضاء باش ايسكله بولاية قوجه إيلي أساسه الثقة بالزبائن

0
340

أنشأ مزارع تركي دفيئة يستطيع فيها المتسوّقون ترك ثمن المنتجات التي اشتروها في دلو مكتوب عليها “الصندوق”.

-اعلان-



وتمكّن يشار طوسون (42 عاماً) من تأسيس مشروعه في قضاء باش ايسكله بولاية قوجه إيلي (شمال غرب) بعد حصوله على دعم مادّي عبر برنامج “المزارعون الشباب” التابع لوزارة الزراعة والغابات.

وقبل 10 سنوات بنى طوسون دفيئة على مساحة 5 أفدنة وبدأ من خلالها إنتاج أنواع من الخضراوات مثل الطماطم والفلفل والخيار.

ونظراً لانشغال طوسون في أعمال أخرى قرّر مواصلة بيع منتجات الدفيئة الزراعية دون تقيده بالوجود في المكان فوضع دلواً كتب عليها عبارة “الصندوق” حيث يستطيع الزبائن وضع ثمن المنتجات التي يشترونها.

وعند مدخل الدفيئة وضع طوسون ميزاناً وأكياس تسوّق معلّقاً لوحة تحتوي على أرقام وأسعار الخضراوات وطريقة الدفع بعد تحديد الوزن.

-اعلان-



ويتمكّن الزبائن من الحصول على الخضراوات الطازجة بعد قطفها بأنفسهم من على الأغصان وترك ثمنها في الدلو “الصندوق”.

وقال طوسون إنه يحب الزراعة باعتبارها مهنة والده وإنه يواصل زراعة منتجات مختلفة في دفيئته التي أسّسها عام 2012 بدعم حكومي.

وأشار إلى أنه لا يستطيع البقاء في الدفيئة طوال النهار لأنه يعتني بمجموعة من المزارع والدفيئات الأخرى داخل ولاية قوجه إيلي وخارجها.

وذكر أنه أرشد الزبائن إلى طريقة التسوّق الجديدة من خلال وضعه لوحة تتضمّن تعليمات التسوّق عند مدخل الدفيئة.

-اعلان-



وأضاف: “يقوم الزبائن بانتقاء الخضراوات اللازمة وجمعها من على الأغصان ووزنها وحساب ثمنها وترك النقود في دلو كتب عليه عبارة الصندوق”.

وتابع: “باستخدام تلك النقود أقوم بتدوير العجلة الاقتصادية للمزرعة وتوفير احتياجاتي المنزلية”.

وأبدى طوسون رضاه عن عمليّات البيع التي تجري في الدفيئة والتعاون الذي يظهره الزبائن.

وأضاف: “وضعت في الدفيئة لوحة موجّهة للزبائن تخبرهم أن بإمكانهم أكل المنتجات التي يشتهونها داخل الدفيئة بالمجان بجانب السماح لمن لا يملك نقوداً بالحصول على ما يريد من المنتجات”.

-اعلان-



وزاد: “يمكن للزبائن ترك ثمن المنتجات التي يشترونها في الصندوق لاحقاً إذا لم يكونوا يملكون المال وقتها”.

وأشار طوسون إلى أن معظم الزبائن الذين يتسوّقون من دفيئته لا يعرفونه شخصياً.

وأكّد أن “زبائني كانوا بقدر الثقة التي منحتهم إياها.. وكانوا حريصين على دفع ثمن المنتجات التي اشتروها وأنا ممتن لحجم التعاون الذي أظهروه تجاه مشروعي”.

وقال جهان أديامان أحد زبائن الدفيئة إنه جاء للتسوّق من قضاء كورفاز (في قوجه إيلي) الذي يقع على بعد نحو 15 كيلومتراً عن مكان طوسون.

وذكر أديامان أنه يواظب بشكل منتظم على التسوّق من الدفيئة نظراً لأن منتجاتها طازجة وأسعارها معقولة للغاية.

-اعلان-



وأضاف: “نأتي من يومين إلى ثلاثة أيام في الأسبوع لقطف الخضراوات وشرائها ونظام الدفع الذي أسّسه طوسون يعطي الزبائن هامشاً كبيراً من الثقة”.