ذكرت وكالة دوغان الإخبارية أن بلدية كاراكوي أنهت إنشاء عدة مباني في مشروع غالاتا بورت، الذي من المقرر أن ترسو أول سفينة سياحية على شواطئه في شهر أبريل.

ولفتت الوكالة أن المشروع العملاق يقع على مساحة 1.2 كيلومتر من منطقة كاراكوي إلى فينديكلي ويتم العمل به على مدار 24 ساعة في اليوم.

ومن المرتقب أن يستطيف المشروع 1.5 مليون مسافر على متن السفن السياحية سنوياً.

الميناء الأكبر في اسطنبول:

جدير بالذكر أنه انطلقت أعمال مشروع غالاتا بورت في نهاية عام 2016 على ساحل بطول 1.2 كم ابتداءً من كاراكوي إلى حرم جامعة ميمار سنان.

كما لفتت وكالة دوغان إلى أنه تم الانتهاء من هدم المباني والمستودعات القديمة في منطقة كاراكوي بالميناء.

وأعادت البلدية انشاء متحف إسطنبول الحديث وقاعة الركاب التاريخية في كراكوي ومكتب البريد وذلك خلال العام الماضي.

وأشارت وكالة دوغان إلى أن المشروع يعمل فيه أكثر من ألفي عامل في نفس الوقت

ويحتوي مشروع ميناء غالاتا بورت على مساحات قابلة للتأجير مخصصة للمحلات ووحدات الأغذية والمشروبات تقدر بحوالي 52 ألف متر مربع، و من المرتقب أن يوفر المشروع حوالي 5000 فرصة عمل.

قيمة اقتصادية كبيرة:

ويهدف مشروع ميناء غالاتا بورت اسطنبول، الذي يمتد على مساحة أكثر من 400 ألف متر مربع ، إلى إنشاء اقتصاد بقيمة مليار دولار سنوياً من خلال متاحفه وساحاته. بالإضافة إلى مواقف للسيارات بسعة 2300 سيارة ضمن نطاق المشروع.

عند الانتهاء من مشروع ميناء غالاطة بورت، سيكون مبنى الميناء ضعف حجم المبنى القديم. حيث تم بناء جزء من المبنى تحت الأرض بتقنيات حديثة تم تطبيقها لأول مرة، ليمتد المبنى إلى 16 متراً تحت مستوى المياه، حيث سوف يمر الركاب عبر قسم مراقبة الجوازات بعد النزول من السفينة و من المقرر أن يصل المشروع أيضًا ميدان Tophane ، أحد أكبر الميادين في إسطنبول.

ليس الميناء الاعتيادي:

كما أنه من المنتظر أن يتم فتح الساحل للمسافرين برحلات بحرية فقط، إضافة للاستخدام العام وسيتم إنشاء مناطق جمركية مؤقتة بأغطية متحركة في منطقة المشروع وذلك بعد نقل الركاب الأجانب من هذه المناطق إلى مبنى المطار، وسيتم فتح الأبواب في هذه المنطقة أمام الجمهور مرة أخرى عند اكتمال المشروع، كما ستتمكن سفن الركاب العملاقة التي تتجاوز سعتها أكثر من 6 آلاف من الوصول إلى ميناء إسطنبول.

إمكانيات كبيرة:

هذا وقد بلغ عدد السفن التي قامت بالحجز 61 سفينة لهذا العام للتوجه إلى إسطنبول، إلى جانب العديد من شركات الرحلات البحرية، التي عقدت عزمها لاستخدام إسطنبول كميناء رئيسي لها. ومن المتوقع أن يتجاوز عدد السفن القادمة 180 سفينة لعام 2021.

المصدر: بوست تركي