تركيا تجلب ضحايا الحرب السوريين إلى بيت دافئ

0
835

بعد الحرب الأهلية في سوريا، احتضنت تركيا المدنيين، ففي العامين الماضيين، تم بناء 30 ألف منزل من قوالب الحجارة في منطقتي إدلب وعزيز.

-اعلان-



وتم إيصالها إلى الشعب السوري المحتاج الذي يكافح من أجل البقاء في ظروف صعبة.

وتنتج تركيا مشاريع مختلفة للمدنيين السوريين الذين يكافحون من أجل البقاء، أحد هذه المنازل عبارة عن منازل من قوالب فحم حجري بُنيت على الحدود السورية.

من أجل تحسين الظروف المعيشية لضحايا الحرب، تم اتخاذ إجراءات في عام 2020 تحت شعار “نحن معاً نقف إلى جانب إدلب”.

وبدعم من المنظمات غير الحكومية، ولا سيما إدارة الكوارث والطوارئ والهلال الأحمر التركي والمؤسسة الدينية التركية، شُفيَت جراح ضحايا الحرب.

-اعلان-



وفي العامين الماضيين، تم بناء 30 ألف منزل فحم حجري، كما تم توطين 200 ألف عائلة سورية في هذه المنازل، ومع الانتهاء من 52 ألف منزل من قوالب الفحم، سيجد 600 ألف مدني منزلاً دافئاً.

ففي سوريا، البلد الذي لا يهدأ فيه الألم، نزح 13 مليون مدني من ديارهم خلال 11 عاماً، و 600000 مدني فقدوا حياتهم.