Euromed 7 summit

قالت وزارة الخارجية التركية في بيان لها, أن التصريحات حول قضية قبرص وشرق المتوسط ​​في الإعلان المشترك الذي تم تبنيه في نهاية اجتماع يوروميد 7 كانت متحيزة وغير صحيحة وتفتقر إلى أساس قانوني.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان مكتوب: “ندعو اليونان للتخلي عن أقصى مطالباتها بالمناطق البحرية التي تنتهك القانون الدولي”.

من الضروري أن تعيد اليونان سفنها الحربية بالقرب من سفينة الاستكشاف “Oruç Reis”, وتدعم مفاوضات الناتو غير الخلافية, وتتخلى عن عسكرة جزر بحر إيجة الشرقية, بما في ذلك كاستيلوريزو, والتصعيد الأخير ضد الأقلية التركية.

يورومود هي المجموعة السابعة غير الرسمية لدول البحر الأبيض المتوسط ​​في الاتحاد الأوروبي, وقد عقد اجتماعها الأول في عام 2016.

وتضم المجموعة فرنسا وإيطاليا وإسبانيا ومالطا والبرتغال واليونان وحكومة القبارصة اليونانيين, وقد عقدت اجتماعها السادس يوم الخميس في بورتيشيو قبالة ساحل جزيرة كورسيكا الفرنسية.

وأكد البيان أن تركيا لديها أطول خط ساحلي في شرق البحر المتوسط ​​وأنها دولة مرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي, وأضاف أنه يجب على اليونان وتركيا الجلوس على طاولة واحدة دون أي شروط مسبقة للحوار والتعاون.

كما أضاف البيان أنه يتعين على القبارصة اليونانيين العمل مع الجمهورية التركية لشمال قبرص, التي تشارك في الإقامة في الجزيرة, لتقاسم الإيرادات واستغلال واستكشاف الموارد الهيدروكربونية.

وفي اجتماع غير رسمي استضافه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون, حذرت دول مجموعة اليورومود 7 من أن الاتحاد الأوروبي مستعد لفرض عقوبات على تركيا إذا لم تعلق “أنشطتها أحادية الجانب” في شرق البحر المتوسط.

وكان ماكرون قد حذر في وقت سابق من أن تركيا لن تعود شريكاً في المنطقة, مستشهدا بمزاعم بحرية تركية, بما في ذلك التنقيب عن الغاز الطبيعي في مياه القبارصة اليونانيين واستفزازات أخرى.