بيان خليجي أمريكي: 11 مليار دولار للأمن الغذائي العالمي

0
497

كشف بيان خليجي أمريكي السبت عن اعتزام تقديم 11 مليار دولار، منها 10 مليارات دعماً عربياً لمواجهة تحديات الأمن الغذائي في العالم.

وجاء ذلك وفق بيان مشترك لدول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة نقلته وكالة الأنباء السعودية عقب انتهاء قمة جدة التي شارك فيها الرئيس الأمريكي جو بايدن و9 من القادة العرب.

-اعلان-



وأفاد البيان أن واشنطن “رحبت بقرار مجموعة التنسيق العربية التي تضم عشر مؤسسات تمويل تنموية وطنية وعربية ومتخصصة، تقديم مبلغ.

ولا يقل عن 10 مليارات دولار استجابة لتحديات الأمن الغذائي إقليمياً ودولياً”.

وأضاف: “رحب القادة بإعلان الولايات المتحدة الأمريكية تقديم دعم إضافي بقيمة بليون (مليار) دولار لتلبية حاجات الأمن الغذائي الملحة على المديين القريب والبعيد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

وأردف: “أكد القادة دعمهم لضمان خلو منطقة الخليج من كافة أسلحة الدمار الشامل”.

مشدداً على “مركزية الجهود الدبلوماسية لمنع إيران من تطوير سلاح نووي، وللتصدي للإرهاب وكافة الأنشطة المزعزعة للأمن والاستقرار”.

-اعلان-



ووفق البيان “بحث القادة تطوير التكامل والاندماج في مجالات الدفاع الجوي والصاروخي، وقدرات الأمن البحري، ونظم الإنذار المبكر وتبادل المعلومات”.

كما رحب القادة، “بإنشاء (قوة المهام المشتركة 153) و(قوة المهام المشتركة 59).

واللتين تعززان الشراكة والتنسيق الدفاعي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والقيادة المركزية الأمريكية.

بما يدعم رصد التهديدات البحرية ويطور الدفاعات البحرية”.

وتابع البيان، أن الرئيس بايدن “رحب بإعلان عدد من الشركاء من دول مجلس التعاون خططها لاستثمار ما مجموعه 3 مليارات دولار.

وفي مشاريع تتوافق مع أهداف مبادرة الشراكة العالمية للاستثمار والبنية التحتية التي أعلنت عنها الولايات المتحدة”.

-اعلان-



كما عبر بايدن عن ” تقديره لتبرع دول مجلس التعاون لدول الخليج بمئة مليون دولار لدعم شبكة مستشفيات القدس الشرقية.

والتي تقدم الرعاية الصحية الضرورية والمنقذة للحياة للفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية”.

ورحبت دول مجلس التعاون لدول الخليج بحسب البيان “بتأكيد الرئيس الأمريكي أن واشنطن تقف على أهبة الاستعداد للعمل جماعياً مع أعضاء المجلس.

وذلك لردع ومواجهة جميع التهديدات الخارجية لأمنهم، وضد أي تهديدات للممرات المائية الحيوية، خاصة باب المندب ومضيق هرمز”.

ويضم مجلس التعاون الخليجي كلا من السعودية وقطر والإمارات والبحرين والكويت وسلطنة عمان.