Estimated reading time: 2 minutes

في فبراير من هذا العام, احتلت مدينة كوجالي المرتبة الأولى في ترتيب المقاطعات التركية ذات أعلى الصادرات في صناعة السيارات, متخذةً الريادة من مدينة بورصة.

بينما جاءت اسطنبول في المركز الثالث تاركة وراءها سكاريا.

وفقاً للبيانات الصادرة عن جمعية المصدرين الأتراك (TIM) ارتفعت إيرادات صناعة السيارات الشهر الماضي إلى 2 مليار و 536 مليون دولار. وهكذا أصبحت صناعة السيارات القطاع الأكثر تصديراً في فبراير.

حيث أصبحت كوجالي المقاطعة التي بها أكبر عدد من صادرات السيارات في تركيا.

-Advertisement-

حيث تعمل شركات صناعية رئيسية مهمة وكذلك شركات صناعية فرعية. لتكون هذه المقاطعة صاحبة أعلى صادرات للسيارات في فبراير بقيمة 659 مليون و 373 ألف دولار.

واحتلت بورصة, التي كانت في القمة في يناير, المركز الثاني في فبراير بقيمة 647 مليون و 446 ألف دولار.

كما احتلت اسطنبول المركز الثالث بقيمة تصدير 496 مليون و 488 ألف دولار.

ثم سكاريا بـ 399 مليون و 984 ألف دولار من المبيعات الخارجية وأنقرة بـ 80 مليون و 589 ألف دولار من الصادرات.

مقارنة بشهر فبراير من هذا العام والشهر نفسه من العام السابق, زادت صادرات السيارات في كوجالي بنسبة 40 في المائة.

بينما انخفضت صادرات بورصة بنسبة 25 في المائة, وسكاريا بنسبة 14 في المائة وأنقرة بنسبة 22 في المائة. ولم تتغير كمية صادرات إسطنبول تقريباً.

-Advertisement-

ألمانيا تظل أكبر سوق تصدير

كانت ألمانيا أكبر سوق لتصدير صناعة السيارات التركية في فبراير بقيمة 347 مليون و 718 ألف دولار.

تلتها المملكة المتحدة بـ 277 مليون و 50 ألف دولار.

واحتلت إيطاليا المرتبة الثالثة بـ 228 مليون و 422 ألف دولار, وجاءت إسبانيا في المرتبة الرابعة بـ 168 مليون و 645 ألف دولار في قائمة البلدان ذات الصادرات الأعلى.

من ناحية أخرى, احتلت الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الثامنة في صادرات السيارات بقيمة 102 مليون و 978 ألف دولار في فبراير.

-Advertisement-

صادرات السيارات إلى المملكة المتحدة تزيد بنسبة 37 في المائة

مقارنة بشهر فبراير هذا العام وفبراير من العام الماضي, كانت هناك زيادة بنسبة 65 في المائة في صادرات السيارات إلى المغرب.

في المملكة المتحدة, حيث تم توقيع اتفاقية التجارة الحرة, تم تسجيل زيادة بنسبة 37 في المائة في صادرات السيارات, بينما زادت الصادرات إلى روسيا بنسبة 12 في المائة.

خلال هذه الفترة, زادت الصادرات إلى ألمانيا بنسبة 3 في المائة, وفرنسا 7 في المائة, وإسبانيا 8 في المائة.

وانخفضت بنسبة 4 في المائة لإيطاليا, و 32 في المائة إلى هولندا, و 14 في المائة إلى الولايات المتحدة.

-Advertisement-