بعد إفراج كندا عنها.. مديرة “هواوي” تعود إلى الصين

0
685

عادت المديرة المالية في شركة هواوي منغ وانزهو إلى الصين يوم السبت بعد 3 سنوات من الإقامة الجبرية في كندا بزعم انتهاكها العقوبات الأمريكية ضد إيران.

-اعلان-



وتوصل محامو منغ، وهي ابنة مؤسس الشركة رين زينغفاي إلى اتفاق يوم الجمعة مع وزارة العدل الأمريكية لإسقاط الاتهامات المُوجَّهة إليها، وأُطلِق سراحها لاحقاً في محكمة كندية.

ووصلت منغ مساء السبت إلى مدينة “شنتشن” بمقاطعة “قوانغدونغ” جنوبي البلاد.

حيث يقع المقر الرئيسي لشركة هواوي، وكانت على متن طائرة مُستأجَرة نظمتها الحكومة الصينية، حسب ما نقلت وكالة “شينخوا” الصينية الرسمية.

وبعد ساعات من إسقاط التهم الموجهة إلى منغ، أطلقت الصين سراح الدبلوماسي الكندي السابق مايكل كوفريغ، ورجل الأعمال الكندي مايكل سبافور.

وأعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أن كوفريغ وسبافور استقلوا طائرة متجهة إلى كندا مع سفير البلاد لدى الصين في وقت متأخر الجمعة.

ومنذ 1 ديسمبر/ كانون الأول 2018، تخضع منغ قيد الإقامة الجبرية في مدينة “فانكوفر” غربي كندا.

بعد أن أوقفتها السلطات بناء على طلب أمريكي لاعتقالها وترحيلها، وأعقب ذلك سلسلة طويلة من المثول أمام محكمة كندية لتقرير ما إذا كان ينبغي للسلطات التصرف بناء على الطلب.

-اعلان-



وأثار احتجاز منغ في كندا غضب الصين التي طالبت بالإفراج عنها فوراً بعد فترة وجيزة من اعتقالها في عام 2018.

وبعد أيام من اعتقالها، احتجزت بكين كوفريغ وسبافور واتهمتهما بالتجسس، وهي الخطوة التي تم اعتبارها على نطاق واسع أنها انتقاماً لاعتقال منغ.

ولمحت بكين مراراً إلى أن إطلاق سراح منغ “شرط لا بد منه” لتحسين علاقاتها مع أوتاوا.