برلين.. مظاهرة لإجلاء المعرّضين للخطر في أفغانستان

0
490

شهدت العاصمة الألمانية برلين مظاهرة تطالب بإجلاء المعرّضين للخطر في أفغانستان، وذلك على إثر سيطرة حركة طالبان على الحكم هناك.

واستجابة لدعوة من مبادرة “Seebrücke”، تجمَّع قرابة 2000 متظاهر أمام البرلمان الألماني.

-اعلان-



ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل: “أفغانستان ليست آمنة”، و”أوقفوا قتل الأفغان”، و”ساعدوا الأفغانيين”.

كما شارك أعداد كبيرة من الأفغان في المظاهرة التي أطلق فيها المشاركون هتافات تطالب بتأسيس جسر جوي لإجلاء المعرضين للخطر في أفغانستان، وترحب باللاجئين الأفغان.

هذا ونظمت مظاهرات مشابهة أيضاً في مدن كولن وبوخوم ولايبزيغ.

وفي سياق متصل، أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن بلاده ستتفاوض مع حركة طالبان لإجلاء موظفين من المتعاونين الأفغان مع برلين.

وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع الألماني أن السفارة الألمانية في كابل ستتولى مهمة التفاوض مع طالبان في هذا الخصوص.

ومنذ مايو/ أيار الماضي، بدأت “طالبان” توسيع رقعة نفوذها في أفغانستان تزامناً مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/ آب الجاري.

-اعلان-



وسيطرت الحركة خلال أقل من 10 أيام على أفغانستان كلها تقريباً، رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة الامريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال نحو 20 عاماً لبناء قوات الأمن الأفغانية.

وفي 2001، أسقط تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن حكم “طالبان” لارتباطها آنذاك بتنظيم “القاعدة” الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول من ذلك العام.