انحسرت مياه البركة، وهلك الآلاف من الأسماك

0
444

لقيت آلاف الأسماك حتفها في منطقة Mazıdağı في ماردين بسبب انخفاض منسوب المياه في البركة التي لم تتساقط الأمطار لفترة طويلة، وكان لها تسرب في القاع.

وقد بدأت البركة الواقعة في منطقة كوجاكينت بمنطقة Mazıdağı في ماردين بالجفاف نتيجة عدم هطول الأمطار لفترة طويلة.

ونفقت آلاف الأسماك في البركة مع انخفاض منسوب المياه وجرفتها المياه إلى الشاطئ.

وقد عانى مواطنون من ديار بكر وبعض الأحياء من نفوق الأسماك التي حدثت نتيجة سحب مياه السد، والتي تعد مصدر دخل مهم للقرويين ومصدر مهم للدخل.

-اعلان-



“بدأ الاحتباس الحراري يلحق الضرر ببركتنا”

أكد هدايت ديار أن تأثير الاحتباس الحراري يتزايد يوما بعد يوم:

“في السنوات الماضية، كانت السماء تمطر بشكل أفضل مقارنة بهذا العام.

وفي ظل الظروف العادية، يجب ألا تجف البركة لمدة 5-6 سنوات أخرى حتى لو لم يكن هناك هطول للأمطار.

ولكن هذا العام مع الجفاف جفت بركتنا في موسم واحد، ولسوء الحظ، نفقت آلاف الأسماك.

وأتذكر في الماضي عندما كنت صغيراً مع والدي، كنت أتيت إلى هذه البركة عندما كنت صغيراً.

وقد كان الناس من العديد من المقاطعات مثل موش وديار بكر يأتون للصيد حول البركة.

ووصل الاحترار إلى أقرب مكان لنا، وبدأ في إتلاف بركتنا، لا يمكنني حتى التفكير في الأماكن التي يكون فيها منسوب المياه منخفضاً”.