انجلترا، الوباء يؤجل التطعيمات ضد فيروس الورم الحليمي البشري

0
780

في إنجلترا، تم تأجيل جرعات فيروس الورم الحليمي البشري المنقذة للحياة المخططة للشباب نظراً لانشغال طاقم الرعاية الصحية بلقاح فيروس كورونا.

ويقلل لقاح فيروس سرطان عنق الرحم (الورم الحليمي البشري) من الإصابة بسرطان عنق الرحم بنسبة 90 بالمائة تقريباً.

-اعلان-



وتم تأجيل لقاحات فيروس الورم الحليمي البشري المنقذة للحياة للشباب حيث ينشغل طاقم الرعاية الصحية في المملكة المتحدة بإعطاء لقاحات فيروس كورونا.

وفي هذا المصطلح، سيتلقى مئات الطلاب الجرعة الأولى من لقاح فيروس الورم الحليمي البشري.

كما يظهِر اللقاح تأثيراً وقائياً ضد السرطانات التي يسببها فيروس الورم الحليمي البشري مثل سرطان عنق الرحم وسرطان القضيب وبعض سرطانات الفم والحلق.

وتظهِر الأرقام لشهر أكتوبر من العام الماضي أن 59.2 في المائة من الفتيات و 54.4 في المائة من الرجال تلقوا أول لقاح لفيروس الورم الحليمي البشري في عام 2019.

-اعلان-



وعادةً ما يتم إعطاء الأطفال لقاحهم الأول في السنة الثامنة مع الجرعة الثانية بعد ستة إلى 24 شهراً.

ومن المُستحسَن لمن تجاوزت أعمارهم 15 عاماً والذين فاتهم التطعيم أن يحصلوا عليه في سن 25، ولكن على ثلاث جرعات.