الولايات المتحدة قلقة بشأن “اختبار صاروخ يفوق سرعة الصوت”

0
778

قال الجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية إن المزاعم بأن الصين كانت تختبر صاروخاً تفوق سرعتها سرعة الصوت “مثيرة للقلق”.

وأجرى ميلي في بيان لصحيفة بلومبرغ تقييمات حول المزاعم بأن الصين تختبر صاروخاً تفوق سرعته سرعة الصوت.

-اعلان-



وشدد على أن اختبار الصين لمنظومة الصواريخ الفائقة السرعة “وضع مهم”، وقيَّم ميلي هذا التطور بأنه “مقلق للغاية”.

وقال ميلي “لقد أولينا اهتمامنا الكامل”، مشيراً إلى أن الجهود العسكرية الصينية من هذا النوع تشير إلى حاجة الولايات المتحدة لتطوير عملها.

كما حذر الجنرال ميلي من أن الجيش الصيني نما إلى “جيش عالي القدرة يغطي جميع المجالات وله طموحات عالمية”.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) جون كيربي بعد تصريحات ميلي “هذه التكنولوجيا ليست شيئاً غريباً، وهو شيء لا نفكر فيه”.

-اعلان-



وأشار كيربي إلى أن الولايات المتحدة تواصل جهودها لتعزيز أنظمتها الدفاعية ولديها أهداف لأنظمة تفوق سرعة الصوت الخاصة بها.

وصرح الرئيس الأمريكي جو بايدن أيضاً أنه قلق بشأن المزاعم بأن الصين كانت تختبر صاروخاً تفوق سرعته سرعة الصوت.

وزعمت صحيفة فايننشال تايمز أن الصين أجرت تجربة صاروخ تفوق سرعتها سرعة الصوت في يوليو نقلاً عن 5 مصادر لم ترغب في الكشف عن هويتها في 16 أكتوبر.

وقيل في الأخبار أن الصاروخ صعد إلى مدار أرضي منخفض، لكنه أخطأ هدفه بانحراف طفيف.