النفط يتحرك في نطاق ضيق ويتجه لتسجيل خسارة أسبوعية

0
379

تحركت أسعار النفط الخام في نطاق ضيق بين انخفاض وارتفاع يوم الجمعة، إذ تتلقى دعماً من انخفاض حاد في المخزونات الأمريكية، بينما تحبطها الأزمة داخل تحالف “أوبك+”.

وبحلول الساعة 7:00(ت.غ)، كانت عقود خام برنت القياسي تسليم سبتمبر/أيلول تتداول عند 74.22 دولار للبرميل، مرتفعة 10 سنتات أو بنسبة 0.13 بالمئة.

-اعلان-



وزادت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم أغسطس/آب، 22 سنتاً أو بنسبة 0.3 بالمئة إلى 73.16 دولار للبرميل.

وعوض الخامين القياسيين خسارة في بداية التعاملات بنحو 0.4 بالمئة لمزيج برنت، و0.3 بالمئة للخام الأمريكي.

والخميس، سجلت أسعار الخام مكاسب قوية بلغت عند التسوية 1.5 بالمئة.

وهذا بعدما أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تراجعاً حاداً في مخزونات الخام والبنزين بمقدار 6.9 ملايين برميل و6.1 ملايين برميل على الترتيب.

ويعكس هذا الانخفاض الحاد في المخزونات الأمريكية للأسبوع السابع على التوالي تزايد الطلب على الوقود مع تسارع تعافي أكبر اقتصاد في العالم.

لكن أسعار الخام ما زالت أقل بحوالي ثلاث دولارات عن إغلاقها تعاملات الإثنين.

وهو اليوم الذي أُعلِن فيه عن إلغاء اجتماعات تحالف “أوبك+” بعد فشل الدول الأعضاء في التوصل لاتفاق بشأن سياسة الإنتاج فيما تبقى من عام 2021.

-اعلان-



ومنذ ذلك الحين، بدأت أسعار الخام موجة هبوط قوية، وتتجه نحو خسارة أسبوعية بنحو 3 بالمئة.

ويغذي الإحباط الناتج عن فشل اجتماعات “أوبك+” تزايد المخاوف من متحور كورونا الجديد “دلتا” سريع الانتشار.

ودفعت طفرة “دلتا” العديد من الدول إلى إعادة تشديد القيود على الأنشطة الاقتصادية، خصوصاً على السفر.

وهذا بعدما كانت الأمور تتجه إلى عودة شبه طبيعية لحركة المسافرين خلال صيف هذا العام، خاصة في الاقتصادات المتقدمة مع تقدم حملات التطعيم.​​​​​​​