العلماء: قد تكون هناك فيروسات قاتلة تحت الأنهار الجليدية

13

اكتشف العلماء أن التربة التي نشأت نتيجة ذوبان الأنهار الجليدية نتيجة الاحتباس الحراري تأوي البكتيريا والفيروسات الضارة.

وقد تكون هذه الكائنات الدقيقة التي تسبب عودة ظهور الأمراض المخبأة في الأنهار الجليدية مقاوِمة للمضادات الحيوية.

-اعلان-



ووفقاً للبحث، تمكنت بعض الميكروبات في القطب الشمالي باستخدام المعادن كمصدر للطاقة لعدة قرون من البقاء على قيد الحياة.

وكانت في التربة الصقيعية لفترات طويلة من الوقت في درجات حرارة منخفضة جداً مع القليل من الطعام.

ولا يستطيع العالم العلمي تحديد البكتيريا الموجودة تحت التربة المجمدة.

يُذكَر أن البكتيريا الغريبة عن جهاز المناعة اليوم يمكن أن تظهِر مقاومة للمضادات الحيوية وتسبب أمراضًا مميتة.

-اعلان-



ومع ذلك، فإن خطر العثور على البكتيريا الضارة في القطب الجنوبي أقل، لأن القارة القطبية الجنوبية التي تتكون من صفيحة جليدية تحتوي على مساحة أقل من الأرض.