العاهل الأردني يحذر من انتهاكات إسرائيل “الاستفزازية”

0
777

حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني من استمرار الانتهاكات الإسرائيلية “الاستفزازية” ومحاولاتها المتكررة لتهجير الأهالي من أحياء القدس.

وقد جاء ذلك حلال استقبال الملك عبد الله الثاني وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين يوم الأربعاء في ختام جولة الأخير الشرق أوسطية لبحث تطورات الأحداث الأخيرة على الأراضي الفلسطينية.

ووفق بيان للديوان الملكي، أكد الملك عبد الله خلال اللقاء ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم بالقدس ومقدساتها وعدم المساس به.

-اعلان-



وشدد على مواصلة المملكة بذل كل الجهود لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.

وثمن الملك قرارات الإدارة الأمريكية مؤخراً، والمتضمنة إعادة فتح القنصلية العامة بالقدس، واستئناف الدعم المقدم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

واعتبر أن هذه الخطوات “ستساهم في بناء الثقة والدفع بالمسار السياسي إلى الأمام”.

وبدوره، عبر بلينكن عن تقدير بلاده “الكبير” لدور الأردن الرئيسي وجهوده في الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وكان بلينكن قد وصل الأردن في وقت سابق الأربعاء، قادماً من القاهرة في ختام جولة في المنطقة بدأت الثلاثاء.

وشملت إسرائيل ورام الله ومصر لبحث تثبيت التهدئة في الأراضي الفلسطينية.

ومنذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات “وحشية”.

و ترتكبها شرطة إسرائيل ومستوطنيها بالمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح بالقدس، في محاولة لإخلاء 12 منزلاً فلسطينياً وتسليمها لمستوطنين.