الرئاسة التركية تدين سماح السويد بحرق نسخة من القرآن

0
343

أدان المتحدّث بإسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن سماح السلطات السويدية بإحراق نسخة من المصحف الشريف أمام مبنى سفارة أنقرة في ستوكهولم مؤكّداً أن هذا التصرّف تشجيع لجرائم الكراهية ومعاداة الإسلام.

وقال قالن عبر حسابه على تويتر السبت: “ندين بشدة إحراق نسخة من المصحف الشريف في ستوكهولم هذه جريمة ضد الإنسانية وجريمة كراهية واضحة”.

وأضاف أن “السماح بهذا الإجراء رغم كل تحذيراتنا هو تشجيع لجرائم الكراهية ومعاداة الإسلام. إن الهجوم على القيم المقدّسة ليست حرية بل همجية حديثة”.

-اعلان-



وسمحت السلطات السويدية لزعيم حزب “الخط المتشدّد” الدنماركي اليميني المتطرّف راسموس بالودان بحرق نسخة من المصحف الشريف أمام مبنى السفارة التركية في ستوكهولم.

وذكرت إدارة شرطة ستوكهولم الجمعة أن بالودان حصل على الإذن بتنظيم مظاهرة قرب السفارة التركية في ستوكهولم السبت.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي تجمّع عدد من أنصار التنظيم الإرهابي أمام مبنى البلدية التاريخي في ستوكهولم وعلّقوا دمية تصوّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على عمود قرب المبنى.

ونشرت حسابات مرتبطة بالتنظيم مقطعاً مصوّراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي تظهر لحظات تعليق الدمية من قدميها وذيّل المقطع المصوّر بعبارات تهديدية باللغة التركية تستهدف تركيا والرئيس أردوغان.