الذهب ينخفض لكنه يتجه لتسجيل مكاسب أسبوعية

0
390

انخفضت أسعار الذهب مع ارتفاع الدولار الأمريكي يوم الجمعة، لكنها تتجه لتسجيل مكاسب أسبوعية مع إقبال المستثمرين على الملاذات الآمنة.

وذلك جراء تصاعد الأزمة في أوكرانيا وتسارع الضغوط التضخمية حول العالم.

-اعلان-



وبحلول الساعة 9:12 (ت.غ)، جرى تداول المعدن الأصفر في التعاملات الفورية عند 1973.55 دولار للأوقية بانخفاض 4.69 دولارات أو بنسبة 0.24 بالمئة.

ونزلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 12.4 دولار أو بنسبة 0.61 بالمئة إلى 1972.5 دولار للأوقية.

لكن المعدن النفيس يتجه لتسجيل مكسب أسبوعي بنحو 1.5 بالمئة في كل من التعاملات الفورية والعقود الآجلة.

ويستخدم الذهب ملاذاً آمناً في الأزمات، خصوصاً في ظل غموض الأوضاع على الجبهة الروسية الأوكرانية، كما يستخدم المعدن الأصفر كأداة تحوط من التضخم.

والأسبوع الماضي، توالت التقارير من مختلف الدول خصوصاً الاقتصادات الكبرى، أظهرت تسارع معدلات التضخم لمستويات قياسية في أربعة عقود.

كان أبرزها ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة في مارس/ آذار الماضي إلى 8.5 بالمئة على أساس سنوي من 7.9 بالمئة في فبراير/شباط.

-اعلان-



والجمعة، تلقت أسعار الذهب ضغوطاً من ارتفاع الدولار الأمريكي مع توالي تصريحات مسؤولين في مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن تسريع وتيرة رفع الفائدة لكبح التضخم.

والثلاثاء، قالت لايل برينارد عضو مجلس الاحتياطي الفدرالي أن المركزي الأمريكي أنه:

“لا يزال ماضياً قدماً في سلسلة زيادات لأسعار الفائدة، فضلاً عن محاولة تقليص ميزانيته العمومية”.

ويتوقع محللون على نطاق واسع أن يبادر المركزي الأمريكي إلى رفع الفائدة 8 مرات خلال عامي 2022 و2023 بواقع ربع نقطة مئوية إلى نصف نقطة في كل مرة.

-اعلان-



وفي فبراير/ شباط الماضي، رفع المركزي الأمريكي أسعار الفائدة الرئيسية بواقع ربع نقطة مئوية لأول مرة منذ عام 2018، ليصبح نطاقها 0.25-0.5 بالمئة ارتفاعاً من نطاق صفر-0.25 بالمئة