الذهب يرتفع على حساب الدولار مع اتساع مخاوف “أوميكرون”

0
614

واصلت أسعار الذهب ارتفاعها على حساب الدولاريوم الجمعة مع طغيان مخاوف متحور كورونا الجديد “اوميكرون” على ميل البنوك المركزية الكبرى نحو تشديد السياسات النقدية في مواجهة التضخم.

-اعلان-



وبحلول الساعة 7:00(ت.غ)، ارتفع المعدن الأصفر في التعامل الفوري بأكثر من 7 دولارات أو بنسبة 0.39 بالمئة إلى 1806.44 دولار للأوقية.

وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بأكثر من 9 دولارات أو بنسبة 0.51 بالمئة إلى 1807.3 دولار للأوقية.

والخميس، سجل الذهب مكاسب بنحو 0.3 بالمئة في التعاملات الفورية، وواحد بالمئة للعقود الآجلة.

في المقابل، انخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية امام سلة من ست عملات رئيسية منافسة بنسبة 0.09 بالمئة إلى 95.9 نقطة.

وانخفاض الدولار يقلل من كلفة اقتناء الذهب على حاملي العملات الأخرى.

-اعلان-



وجاء ارتفاع الذهب وانخفاض الدولار رغم قرار الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الأربعاء تسريع عملية تقليص برنامجه لشراء السندات لينتهي في مارس/آذار 2022 قبل ثلاثة أشهر من الموعد المحدد سابقا في يونيو/حزيران من نفس العام.

كما أعلن المركزي انه يمهد لرفع الفائدة ثلاث مرات بحلول نهاية العام 2022 في مسعى لمواجهة التضخم، الذي ارتفع إلى 6.8 بالمئة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بأسرع وتيرة منذ 39 عاما.

والخميس، قرر المركزي الأوروبي تقليص مشتريات سندات الدين التي تبلغ حالياً 70 مليار يورو شهرياً، وصولاً إلى وقفه تماماً في آذار/مارس 2022.

والخميس أيضاً، قرر بنك انكلترا المركزي رفع سعر الفائدة 150 نقطة أساس إلى 0.25 بالمئة من 0.1 بالمئة في أول زيادة لأسعار الفائدة البريطانية منذ أغسطس/آب 2019.

-اعلان-



وسحب برامج التحفيز ورفع أسعار الفائدة يقللان من جاذبية الذهب الذي لا يدر عائداً، إذ يرفع تكلفة اقتناء المعدن النفيس.

لكن المخاوف من تفشي المتحور “أوميكرون” والضغوط التضخمية الشديدة محت التأثيرات السلبية لقرارات البنوك المركزية الكبرى على الذهب.