الخارجية التركية تدعو إلى ضبط النفس في بيروت

0
755

أصدرت وزارة الخارجية التركية بياناً بشأن إطلاق النار على المتظاهرين حيث سار أنصار حزب الله وحركة أمل إلى قصر العدل في العاصمة اللبنانية بيروت.

-اعلان-



وذكرت الوزارة في بيان مكتوب أنها تشعر ببالغ الأسى إزاء الخسائر في الأرواح جراء إطلاق مجهولين النار على المتظاهرين خلال التظاهرة الاحتجاجية في بيروت اليوم.

وأضاف البيان: “نأمل أن يتم القبض على المسؤولين عن هذا الحادث الخطير وتقديمهم للعدالة في أسرع وقت ممكن.

وندعو جميع الأطراف اللبنانية إلى ضبط النفس والامتناع عن أعمال العنف حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث مرة أخرى”.

بينما كان أنصار حزب الله وحركة أمل يتوجهون إلى قصر العدل في بيروت اليوم مطالبين بتعيين شخص آخر ليحل محل القاضي طارق البيطار.

والذي حقق في الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت العام الماضي، تم إطلاق النار في اليوم التالي.

وقُتِل في المتظاهرين 6 أشخاص، وأُصيب أكثر من 30 شخصاً في الحادث.

-اعلان-



وبينما وقع الهجوم في منطقة الطيونة في بيروت، استمرت الأحداث عند تقاطع عين الرمانة حيث يعيش المسيحيون، والشيعة حيث يعيشون.

واتخذ الجيش اللبناني إجراءات لحماية المدنيين من خلال دعوة الأهالي إلى “إخلاء مناطق النزاع في بيروت”، لكن لحظات الخوف تستمر في شوارع العاصمة.

وأعلنت الحكومة اللبنانية غداً حداداً على من قتلوا جراء إطلاق النار على المتظاهرين في العاصمة بيروت.