الجيش الأوكراني يتهم روسيا بإطلاق قنابل فوسفورية

0
486

قال قائد الجيش الأوكراني فاليري زالوجني على تلغرام، “نفذت القوات الروسية ضربتين جويتين استخدمت فيهما قنابل فوسفورية على جزيرة الثعبان”، حسبما نقل موقع “يورونيوز” الأوروبي.

واتهم زالوجني موسكو بـ”عدم احترام التصريحات التي أدلت بها”.

-اعلان-



وحتى الساعة 19:30 تغ، لم يصدر عن الجيش الروسي تعليق على اتهامات نظيره الأوكراني.

والخميس، أعلن الجيش الروسي انسحابه من هذه الجزيرة الاستراتيجية “في بادرة حسن نية” بذريعة أنه “أتم الأهداف المحددة”.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت تقارير صحفية بأن 17 شخصاً بينهم أطفال قتلوا في ضربات استهدفت مباني في مدينة أوديسا جنوب أوكرانيا.

وقنابل الفوسفور الأبيض ليست أسلحة كيميائية، ويحظر استخدامها بموجب اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية التي دخلت حيز التنفيذ عام 1997.

وتندرج هذه القنابل ضمن فئة الأسلحة الحارقة، وبات استخدامها يخضع للبروتوكول الثالث للمعاهدة المتعلقة ببعض الأسلحة التقليدية.

-اعلان-



التي دخلت حيز التنفيذ في ديسمبر/ كانون الأول 1983، والتي تقيد استخدامها ولكن لا تحظرها تمامًا.

وأطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا، في 24 فبراير/ شباط الماضي، تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو.

التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعده الأخيرة “تدخلاً” في سيادتها.