Estimated reading time: 2 minutes

بحسب صحيفة ديلي صباح التركية, قال مركز الإحصاء التركي في تقرير له إن معدل التضخم في البلاد في 12 شهراً حتى فبراير بلغ 15.61 بالمائة.

وهو أعلى بنسبة 0.64 بالمائة عن نفس الفترة من الشهر الماضي. كما أنه أعلى معدل تضخم تم تسجيله في تركيا خلال الـ 21 شهراً الماضية.

ومن بين القطاعات المختلفة, كان أعلى معدل تضخم مرتبطاً بقطاع النقل بنسبة 22.47٪, تلاه قطاع الخدمات بنسبة تضخم 20.61٪, والأغذية والمشروبات بنسبة 18.4٪.

من ناحية أخرى, كان أقل معدل تضخم يتعلق بالملابس بنسبة 5.38٪ والاتصالات بنسبة 3.49٪.

-Advertisement-

منذ تشرين الأول (أكتوبر) 2018, عندما وصل معدل التضخم في تركيا إلى 25 في المائة, وهو أعلى مستوى له منذ 15 عاماً, كان منحدر زيادات الأسعار هبوطياً بشكل أساسي.

ولن تكون إعادة الزيادة في الأسعار في فبراير أخباراً جيدة لواضعي السياسات النقدية.

خاصة عندما يكون المسؤولون الحكوميون والبنك المركزي على استعداد لتحمل مخاطر الإنهاك الاقتصادي على حساب تباطؤ التضخم وأسعار الفائدة.

ارتفع جوهر التضخم, الذي لا يأخذ في الاعتبار التغيرات في أسعار الغذاء والطاقة بسبب تقلباتها العالية, بنسبة 0.72٪ مقارنة بالشهر السابق وبلغ 13.84٪.

على أساس شهري, بلغ معدل التضخم في تركيا 0.9 في المائة هذا الشهر, وهو أقل بنسبة 0.78 في المائة من التضخم المسجل في البلاد الشهر الماضي.

بلغ متوسط ​​معدل التضخم في تركيا في العامين الماضيين 10.74٪, وسجل أعلى معدل بلغ 20.35٪ في يناير وأقل معدل تضخم مسجل بنسبة 8.55٪ في أكتوبر.

حدد المسؤولون الأتراك هدفاً واحداً للتضخم بنسبة 8.5 في المائة هذا العام, ويتوقع البنك المركزي أن يصل التضخم إلى 8.32 في المائة بحلول نهاية هذا العام.

-Advertisement-