أعلن البنك المركزي التركي في بيان له عن تقييمه لواقع الاقتصاد في في تركيا, حيث أشار البنك إلى أنه عقد اجتماعاً عبر الفيديو مع حوالي مئتي مستثمر محلي وأجنبي.

وجاء في بيان البنك المركزي التركي, أن الأنشطة الأقتصادية في في تركيا بدأت بالتحسن اعتباراً من مايو/ أيار الماضي, بالتزامن مع خطوات الانفتاح التدريجي في الاقتصاد.

وأضاف بيان المركزي التركي إلى أن الإجراءات النقدية والمالية المطبقة مؤخرا ساهمت في الاستقرار المالي والانتعاش في النشاط الاقتصادي بالبلاد, وذلك بفضل قوة نظام الرعاية الصحية في تركيا, الذي حدت من الآثار السلبية التي خلفها فيروس كورونا في الاقتصاد

كما قال البنك المركزي التركي بأن نسبة التضخم ارتفعت قليلاً خلال الشهور القليلة الماضية, ولكن هذه النسب سوف تتراجع خلال الشهور القليلة المقبلة, مضيفاً بأن ارتفاع التضخم خلال يونيو ربما يكون مرة واحدة فقط, وذلك قبل أن يعاود الهبوط مجدداً في الشهور المقبلة.

وقد ذكرت تقارير إخبارية في وقت سابق صادرة عن معهد الإحصاء التركي ارتفاع معدل التضخم السنوي في تركيا إلى 12.62% خلال شهر يونيو الماضي, وذلك بالمقارنة مع 11.39% خلال شهر مايو الماضي.

كما أوضح البنك المركزي أن بيانات يونيو/حزيران الاقتصادية باعثة للأمل “ولا نشك بأننا سنحقق قفزة أكبر خلال شهر تموز/ يوليو”.

وشدد على أن تركيا ستكون من الدول التي سيسطع نجمها في عالم ما بعد وباء كورونا. 

ولفت البنك إلى انتعاش عملية التصدير في البلاد على نحو يفوق التوقعات, مضيفاً أنه من المنتظر أن تكون لوحة التعاملات الجارية أكثر إيجابية في النصف الثاني من العام.

يذكر أنه في وقت سابق من العام, أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, أن بلاده ستنهي عام 2020, بمعدل نمو يفاجئ الجميع مرة أخرى.