دعا الاتحاد الأوروبي إلى دعم تركيا فيما يخص المهاجرين واللاجئين المتواجدين على أراضيها.

جاء ذلك على لسان رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، خلال كلمة لها في مؤتمر صحفي تم عقده بمناسبة مرور 100 يوم على توليها رئاسة المفوضية الأوروبية.

كما أوضحت المسؤولة الأوروبية أنه يجب على الاتحاد الأوروبي أن يدعم تركيا واليونان معاً، إزاء ما يتحملانه من أعباء فيما يخص المهاجرين و اللاجئين، مشيرة إلى أن طالبي اللجوء على الحدود التركية اليونانية، بحاجة إلى مساعدة.

كما دعت إلى تخفيف الضغط الموجود على الحدود التركية اليونانية عبر دعم كلّ من أنقرة وأثينا معاً.

تصريحات المسؤولة الأوروبية تأتي قبيل قمة مرتقبة في العاصمة البلجيكية بروكسل، بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومسؤولين أوروبيين، لبحث ملفي إدلب واللاجئين .

جدير بالذكر أنه قد قُتل ثلاثة لاجئين في وقت سابق، بنيران حرس الحدود اليوناني الذي قام بمنع طالبي اللجوء من الوصول إلى الجانب اليوناني من الحدود.

وفي الأسبوع الماضي وصل إلى جزيرة ليسبوس وأربع جزر يونانية أخرى في بحر إيجه أكثر من 1700 مهاجر قادمين من تركيا، مما دفع العشرات من سكان هذه الجزر إلى الاحتجاج وقطع الطرق والاعتداء على سيارات تقل أعضاء في منظمات غير حكومية وعلى صحفيين.

وازداد التوتر مع توجه نشطاء يمينيين متطرفين من مختلف الدول الأوروبية إلى ليسبوس والحدود اليونانية التركية للتعبير عن رفضهم دخول المهاجرين إلى أوروبا، في حين تظاهر مناهضون لهم في ليسبوس وأثينا عدة مرات في الأيام الماضية دعما للاجئين.

المصدر: ترك برس