الأمم المتحدة: مقتل 3 أطفال في قصف إثيوبيا على تيغراي

0
269

قالت الأمم المتحدة يوم الأربعاء إن 3 أطفال قد قُتِلوا في غارات جوية قبل يومين نفذتها القوات الإثيوبية على مدينة مقلي مركز إقليم تيغراي شمالي البلاد.

-اعلان-



واستندت المنظمة الأممية في تقريرها إلى شهادات عاملين في قطاع الصحة، بينما لم تعترف الحكومة الإثيوبية بصراحة حتى صباح الأربعاء بشنها غارات جوية على مدينة مقلي.

وقال جينس لاركي المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في تصريحات إنّه بناء على المعلومات الواردة من أرض الواقع.

“تسببت الغارات الجوية في مقتل 3 أطفال وتعرض طفل آخر لإصابات خطرة”.

وتتهم الجبهة الشعبية لإقليم تيغراي القوات الفيدرالية الإثيوبية بشن غارات جوية على مقلي يوم الاثنين الماضي.

-اعلان-



وقال مسؤولون بالجبهة إن الغارات استهدفت مدنيين ومحلات تجارية، إضافة إلى فندق يستخدمه عادة عاملون أجانب في مجال الإغاثة الإنسانية.

وبينما تصر أديس أبابا على عدم شنها أي غارات جوية على مدينة مقلي يوم الاثنين واصفة جميع التقارير الإعلامية حول هذا الشأن بأنها “مزيفة”.

نشرت وكالة الأنباء الإثيوبية مساء اليوم نفسه أن قوات البلاد استهدفت منشأة تابعة لقطاع الاتصالات في الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي بغارات الجوية.

وقالت إن الغارات “حاولت تجنب سقوط أي ضحايا في صفوف المدنيين”.

-اعلان-



ومنذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، يدور صراع مسلح في الإقليم بين الجيش الإثيوبي و”الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي”.

ولا يزال الأمر مستمراً في تشريد مئات الآلاف وفرار أكثر من 71 ألفاً و488 شخصاً إلى السودان.