الأمم المتحدة: تدهور العملة يحرم ملايين اليمنيين من الغذاء

0
383

حذرت الأمم المتحدة من أن ملايين اليمنيين باتوا غير قادرين على تحمل تكاليف الغذاء جراء تدهور العملة المحلية.

وقد جاء ذلك في تغريدة عبر تويتر لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” في اليمن مساء الخميس.

-اعلان-



وقال المكتب “يؤدي تدهور قيمة العملة في الأجزاء الجنوبية من ‎اليمن (الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً) إلى تفاقم حالة انعدام الأمن الغذائي.

حيث أصبح ملايين الناس غير قادرين على تحمل تكاليف ‎الغذاء”.

وأضاف “هناك حاجة ماسة لدعم الاقتصاد اليمني لتحقيق استقرار العملة ومنع المزيد من التدهور” دون تفاصيل أخرى.

ويشهد اليمن خاصة المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة جنوبي البلاد منذ أسابيع تدهوراً اقتصادياً على خلفية التراجع غير المسبوق للعملة المحلية، حيث بلغ سعر الدولار الواحد نحو 1200 ريال.

وقبل الحرب التي بدأت عام 2015 في اليمن كان الدولار الواحد يباع بـ 215 ريالاً، فيما نزلت مع هبوط الريال قيمة مرتبات كثير من الفئات إلى ما يعادل أقل من 100 دولار شهرياً.

-اعلان-



ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حرباً أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء وفق الأمم المتحدة.