استمرار الاعتصام في اليوم 640 من حادثة الأطفال في ديار بكر

0
691

يستمر الاعتصام أمام مبنى رئاسة المحافظة بحزم لأبناء أمهات ديار بكر الذين اختطفوا إلى الجبل.

وقد بدأ الاعتصام في 3 سبتمبر 2019 من قبل أمهات ديار بكر اللواتي حملن حزب الشعوب الديمقراطي المسؤولية عن اختطاف أطفالهن إلى الجبال، واستمر في يومه 640.

وقد قالت الأم جوزيد دمير التي شاركت في الاعتصام إنها تريد لم شملها مع ابنها الذي لم تسمع عنه منذ 6 سنوات.

-اعلان-



“نريد أطفالنا من HDP”

صراخها دمير معربة عن أنها لم تسمع قط من طفلها بأنها ستواصل العمل حتى تستقبل طفلها.

وقالت دمير “نريد أطفالنا من حزب الشعوب الديمقراطي، خطفوا أطفالنا، نحملهم المسؤولية، نحن مصممون وسنواصل كفاحنا”.

وقالت دمير مخاطبة نجلها: “استسلموا لقواتنا الأمنية، دولتنا عظيمة”.

“ارفعوا أيديكم عن أطفالنا”

ذكرت الأم هاتيس ليفنت أيضاً أنها جاءت من كوتاهية لابنتها فاديمي وشاركت في الحدث.

وقال ليفنت معبرة عن افتقادها لابنتها كثيراً “ابنتي، مكانك في قلبي، أرجوك عودي”.

وقالت ليفنت موضحة “اتركوا أطفالنا، ارفعوا أيديكم عن أطفالنا، لن نغادر بدون أطفالنا”.

حيث أن ليفنت التي دعت ابنها إلى الاستسلام لقوات الأمن، قالت: ” إخوتك اشتاقوا لك كثيراً”.