اجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ

0
760

اجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بجدول أعمال واسع قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي التي ستعقد في الفترة من 21 إلى 22 أكتوبر.

-اعلان-



وأدلى الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل ببيان للصحافة بعد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذي عقد في لوكسمبورغ.

وأعلن بوريل أنه سيعقد اجتماعاً مع مجلس التعاون الخليجي في بداية العام المقبل أن الاتحاد الأوروبي سيفتتح مكتب تمثيلي في قطر.

وصرح بوريل بأنه لا يوجد تطور ملموس فيما يتعلق بالمحادثات النووية الإيرانية حتى الآن، وقال: “إننا نبذل جهوداً كبيرة للعودة إلى فيينا”.

الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي: “الوقت يمر ضد إيران”.

وفي إشارة إلى الأزمة في إثيوبيا، قال بوريل إنه بعد فحص جميع التقارير المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان، سيكلف فرقه بالعمل على العقوبات.

-اعلان-



وقال بوريل عن الوضع في نيكاراغوا “نحن نصر على إطلاق سراح السجناء السياسيين وإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

ستكون انتخابات مزيفة (من المقرر إجراؤها في 7 نوفمبر) من قبل ديكتاتورية”.

كما ناقش الوزراء قضية مرعش بناء على طلب الإدارة القبرصية اليونانية.

ورداً على سؤال من أحد الصحفيين اليونانيين، قال بوريل إنه سيتم إعداد “وثيقة خيارات” رداً على “تصرفات تركيا بشأن فاروشا”.

-اعلان-



وأشار إلى أنه إذا كان على الاتحاد الأوروبي اتخاذ قرار، فستكون هذه هي الخطوة الأولى لتقييم الخيارات المحتملة.